أستراليا تحت رحمة الامطار!

سجلت سيدني الأسترالية، أكبر كمية من الأمطار السنوية منذ سبعين عاما، إثر سنة شهدت فيضانات مدمرة على الساحل الشرقي للبلاد.
 
وقد بلغ إجمالي هطول الأمطار 2216 ملم، وذلك قبل 86 يوما من نهاية العام فيما يُتوقع أن تجلب ظاهرة "لا نينا" المناخية أمطارا تفوق المعدل، من المرجح أن يكون المنسوب في نهاية السنة أعلى بكثير .
وقالت وزيرة خدمات الأحوال الطارئة في الولاية ستيف كوك إن هطول المزيد من الأمطار قد يترك تأثيرا شديدا حتى لو كانت خفيفة، من ضمنها الفيضانات المُفاجئة خاصة أن تجمعات المياه مشبعة، حالها حال السدود والأنهار العالية المنسوب.
وتسببت كارثة الفيضانات على الساحل الشرقي في مارس/ آذار الماضي الناجمة عن العواصف الشديدة التي خلفت خرابا في أجزاء من كوينزلاند ونيو ساوث ويلز، بمقتل أكثر من 20 شخصا.
فيما تعاني استراليا بشكل شديد من التغير المناخي مع تزايد الجفاف وحرائق الغابات التي خلفت قتلى قدر مجلس التأمين الأسترالي في وقت سابق طلبات التعويض عن الكوارث التي قدمت في 2022 ب 5 مليارات دولار استرالي ما قيمتها 3,2 مليار دولار أميركي.
الكلمات الدالة
أستراليا تحت رحمة الامطار!
(last modified 06/10/2022 02:23:00 م )
by