تداعيات تصريحات قرداحي مستمرة... أمير سعودي: حان وقت عودة سفيركم لكم وسفيرنا لنا

الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد

يبدو أن أزمة تصريحات وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي حول اليمن والتي إعتبرت مسيئة للمملكة العربية السعودية والامارات لن تتلاشى مفاعليها سريعا بل مرشحة للمزيد مع دخولها مسار الردود والردود المضادة وتحولت منذ أيام  ولا تزال نقطة سجال على مواقع التواصل الاجتماعي.

 
فقد برز في الساعات الاخيرة، رد الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد، على بعض المواطنين اللبنانيين وما يتداولوه من تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب عبر تويتر: "بعض مواطني لبنان (الإيراني) في وسائل التواصل يقولون معلقين على أزمة قرداحي: (حِلّوا عنّا بقا).. وأدعو الله أن يتم ذلك.. ففي رأيي (الشخصي) حان الوقت أن (نحل عنكم وتحلوا عنّا).. وأن يعود سفيركم اليكم وسفيرنا الينا فأي جدوى للعلاقات مع دولة تنأى بنفسها عن علاقات حسنة معنا؟!".
وفي تغريدة منفصلة رد الأمير السعودي على وسائل إعلامية تشير إلى قربه من ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان في تقاريرها، وقال: "لاحظت أن مواقع عربية عدة تعلق على تغريداتي بقولها غرد (فلان) المقرب من ولي العهد ناشرين الصورة التي تجمعني بولي العهد ومستندين إليها.."
 
وكتب الامير في تغريدته ما يلي: "سيدي ولي العهد له صور مع مئات السعوديين وفي لقاءاته معهم لم يطلب أحد منهم التصور معه إلا أكرمه بذلك وهذه الصورة كذلك، التقيته حفظه الله وطلبت منه أن يشرفني بصورة وأكرمني بذلك، وبالتلي لا يعني هذا أن أدعي شرف القرب منه.. صحيح هو ابن عمي وهذا مما أفخر به عظيم الفخر ولكنه ثاني ولاة أمرنا وانا من مواطني بلده ليس إلا ولست مسؤولا حكوميا ولا في منصب وهذا يعلمه السعوديون وربما يلتبس على غيرهم.."
 
وكانت أزمة جديدة لاحت في الافق بعد تصريحات لوزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي أدلى بها في آب/ أغسطس الماضي قبل ان يتولى مهامه في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي واصفا فيها الحرب في اليمن بالعبثية وموجها أصابع اتهام للسعودية والامارات.
الكلمات الدالة