إسبانيا تشرّع أبواب الموسم السياحيّ عبر تخفيف القيود الصحيّة

في خطوة تعزّز الموسم السياحي قبل بدء فصل الصيف، أعلنت السلطات الإسبانيّة تخفيف قيود أزمة كورونا لناحية دخول المسافرين غير الملقّحين ضد الفيروس والآتين من خارج الاتحاد الأوروبي.
 
وكان المسافرون من خارج الاتحاد الأوروبي، بمن فيهم القادمون من بريطانيا، لا يستطيعون دخول إسبانيا إلّا بعد تقديم شهادة تلقيح ضد كوفيد-19 أو أخرى تثبت شفاءهم من المرض.
 
لكن، واعتبارًا من السبت، سيتمكّن الزوار من خارج الاتحاد الأوروبي دخول إسبانيا بمجرد إظهارهم فحص كوفيد-19 سلبيا، حسبما أعلنت وزارة النقل في بيان.
 
وزيرة السياحة ماريا رييس ماروتو قالت إنّ "المرحلة الجديدة من الجائحة" تعني أن البلاد قادرة على تخفيف القيود من خلال مساواة المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي مع المسافرين من داخله.
 
وأضافت في بيان أنه "خبر رائع انتظره قطاع السياحة بشدّة، الأمر الذي سيجعل الوضع أسهل للسياح من خارج أوروبا لزيارتنا خلال موسم الذروة".
 
وكانت إسبانيا ثاني أكثر دولة يزورها السياح قبل جائحة كوفيد-19، إذ زارها نحو 83,5 مليون سائح عام 2019.
 
غير أن القيود الدولية على السفر بسبب الجائحة أثّرت على القطاع السياحي بشدّة في 2020 في إسبانيا التي لم تستقبل حينها إلّا 19 مليون سائح تقريبًا.
 
وارتفع عدد السياح في إسبانيا مجددًا عام 2021 إلى 31,1 مليونا، لكنه كان دون توّقعات الحكومة التي أملت باستقبال 45 مليون سائح.
الكلمات الدالة
إسبانيا تشرّع أبواب الموسم السياحيّ عبر تخفيف القيود الصحيّة
(last modified 22/05/2022 06:12:00 ص )
by