إيران تثير الشكوك حول صنع قنبلة نووية

يثير امتلاك إيران كميات كافيةٍ من اليورانيوم المخصب بنسبة 60% وأجهزة طرد متطورة، شكوكاً حول حيازتها للمواد اللاّزمة لصنع القنبلة النووية قريباً.

ويبدو أن الأزمة المشتعلة بشأن مفاوضات البرنامج النووي الإيراني قد تتخذ تحولات جديدة بعد تصريحات واضحة لا تقبل الشك من جانب رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، أكد فيها أن إيران لديها القدرة التقنية على إنتاج قنبلة ذرية لكنها لا تنوي القيام بذلك.
 
وفي موقف آخر، أكد كمال خرازي، أحد كبار مستشاري الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، إن طهران "قادرة فنيا" على صنع قنبلة نووية مشيرا الى تمكنها في أيام قليلة من تخصيب اليورانيوم لما يصل إلى 60 بالمئة وإنتاج يورانيوم مخصب لنسبة 90 بالمئة.وقال: إيران لديها السبل الفنية لصنع قنبلة نووية لكنها لم تتخذ بعد قرار صنعها".
 
وأعقبت التصريحات الايرانية جولة الرئيس الأميركي جو بايدن الشرق الأوسطية والتي استمرت أربعة أيام وقادته إلى إسرائيل والسعودية، تعهد في خلالها بمنع إيران من "امتلاك سلاح نووي".

وقالت إيران إن بوسعها وقف خرقها للاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع القوى العالمية إذا رفعت الولايات المتحدة العقوبات وعادت للاتفاق.

وبعد انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في 2018 من الاتفاق وإعادة فرض عقوبات صارمة، بدأت طهران في خرق القيود النووية التي فرضتها الاتفاقية.
الكلمات الدالة
إيران تثير الشكوك حول صنع قنبلة نووية
(last modified 01/08/2022 01:50:00 م )
by