اشتباكات فمفاوضات: ماذا حصل على الحدود الهندية – الصينية؟

كشفت صحيفة "إنديان إكسبريس" ان اشتباكا وقع بين دوريات عسكرية هندية وصينية في قطاع تاوانغ، ولاية أروناتشال براديش الشمالية، على الحدود بين الدولتين. وحصل الاشتباك بين حرس الحدود الهندي والعسكريين الصينيين، قبل 10 أيام بعد أن اقتحم أكثر من 100 جندي من الجيش الصيني قطعة أرض في قطاع تاوانغ، تعدها الهند ملكاً لها.

اشتباكات فتسوية

واستمر الاشتباك عدة ساعات، وقام الجانبان خلاله، بتعزيز قواتهما في المنطقة، بقوات إضافية. وتمت تسوية الحادث، وفصل العسكريين من الطرفين، بعد مفاوضات بين قادة الوحدات الهندية والصينية وفقاً للبروتوكولات والآليات المعمول بها. ولم يصب أي من حرس الحدود من الجانبين، خلال هذا الاشتباك.

حوادث في المناطق الحدودية

وتتكرر الحوادث من هذا النوع بشكل دوري، في المناطق الحدودية بين الصين والهند، بعد أن خاض البلدان حرباً حدودية واسعة النطاق عام 1962. وفي العام الماضي، قتل 20 جندياً هندياً في عراك بالأيدي والهراوات والحجارة مع جنود صينيين في جزء من الحدود المتنازع عليها، وقالت الصين إنها فقدت أربعة جنود. ويتركز النزاع على المنطقة المعروفة باسم خط السيطرة الفعلية الذي يفصل الأراضي التي تسيطر عليها الصين والهند من لاداغ في الغرب إلى ولاية أروناتشال براديش في شرق الهند.
الكلمات الدالة