الامين العام لحزب الله في هجوم عنيف على السعودية وسهامه تصيب واشنطن

الامين العام لحزب الله في لبنان

هجوم عنيف شنّه الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله على المملكة العربية السعودية متهماً إياها بإرسال انتحاريين وسيارات مفخخة إلى العراق، والولايات المتحدة الاميركية بأنها إخترعت تنظيم داعش للعودة بجيوشها إلى بغداد.
 
وفي كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ورفاقهما، أكّد نصر الله أنّ "إحياء المناسبة للشهيدين سليماني والمهندس هو اعتراف بتضحياتهما".
 
أميركا استبدت بالعراق
 
وأشار نصرالله إلى أنّه "وفي خلال العامين الماضيين حصلت معارك كبرى أكدت الاستمرار على نهج الشهيدين كمعركة سيف القدس، معتبراً أنّه "على شعوبنا أن تحدد موقفاً ثابتاً من القاتل والشهيد"ولا سيما العراق "، مهاجماً أميركا بأنها هي التي احتلت واستبدت بالعراق وارتكبت المجازر قبل اغتيال سليماني، واخترعت داعش للعودة بجيوشها إلى العراق، وهي من تتحمل مسؤولية الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش.
 
أمّا الشهيد سليماني فهو الذي وقف إلى جانب الشعب العراقي وساهم في تأسيس المقاومة وأمدها بالسلاح والقوى والاندفاع قال نصرالله مشددا على أن "إيران كانت أول من وقف الى جانب الشعب العراقي في مواجهة داعش الذي جاءت به واشنطن والأمن الذي ينعم به العراق اليوم هو ببركة الشهداء". "
 
واشنطن رأس العدوان
 
وعن الشأن العراقي الداخلي قال نصرالله إنّ "التعمية على بقاء القوات الأميركية في العراق هو قتل جديد للشهيدين سليماني والمهندس"، مشدداً على أنّ "مصير القوات الأميركية هو الخروج من هذه المنطقة". وأضاف أنّ "دماء الشهيدين سليماني والمهندس تستصرخ العقول والضمائر في العالمين العربي والإسلامي"، مشيراً إلى أنّ "رأس العدوان وأساس الاحتلال والطغيان هي الولايات المتحدة ويجب اتخاذها كعدو".
 
هجوم عنيف على السعودية
 
من جهة أخرى، صرّح نصر الله في خطابه أنّ "السعودية كانت ترسل الانتحاريين وسيارات الانتحارين إلى العراق، وأرسلت شبابها ليَقتلوا الأطفال والنساء والرجال، أمّا إيران فأرسلت رجالها ليُقتلوا دفاعاً عن الأطفال والرجال والنساء". وأكّد أنّ "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من قال إن الأميركيين طلبوا منه نشر الفكر الوهابي".
 
أمّا عن الأزمة السعودية-اللبنانية، فشدد نصر الله على أنّه "لم نعتدِ ولم نهاجم السعودية بل هي كانت شريكة في الحرب الكونية على المنطقة، ونحن كان لنا شرف محاربة التنظيمات التي جاءت بها السعودية".
وتعليقاً على تصريحات الملك سلمان واعتباره أن حزب الله "إرهابي"، أكّد أنّ "الإرهابي هو الذي أرسل آلاف السعوديين التكفيريين إلى سوريا والعراق".
 
أميركا مسؤولة عن جرائم إسرائيل
 
و لفت نصر الله إلى أنّ "الولايات المتحدة مسؤولة عن كل جرائم إسرائيل في فلسطين والمنطقة"، وأنّ "كل ما فعلته "إسرائيل" في لبنان من حروب وغارات ومجازر تتحمل مسؤوليته الولايات المتحدة الأميركية، فكيف ننظر إليها كصديق؟".
وكررت الامر نفسه في سوريا، "فمن قتل السوريين وأدخل بلادهم في أتون الحرب المدمرة هي الإدارة الأميركية"، وفق السيد نصر الله الذي أشار إلى أنّ "واشنطن تجعل من قاعدة التنف في سوريا محمية لـ"داعش" لتهديد دمشق".
 
وعن الحرب في اليمن قال نصرالله إنها حرب أميركية تنفذها السعودية والأميركيون هم من تلاعبوا بالدول الخليجية أثناء حصار قطر لسحب الأموال منها".
 
هذا وتوجّه نصر الله أيضاً إلى "الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام هشام أبو هواش"، واصفاً إياه بـ"البطل ورمز من رموز وعناوين المقاومة الكبرى.
 
وفيما خص الشأن الداخلي اللبناني، شدد الأمين العام لحزب الله على الحوار بين اللبنانيين وعلى اي دعوة للحوار بين اللبنانيين، واكد الحرض على حلفائنا واصدقائنا وعلاقاتنا ونحن متمسكون بالتفاهم مع التيار الوطني الحر وجاهزون لتطويره لما يحقق المصلحة الوطنية.
 
واعتبر ان "ما قيل في مقابلة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل وفي غيرها من المقابلات التلفزيونية التي حصلت في اليومين الماضيين مسائل تحتاج الى توضيح ومصارحة".
واضاف "سوف نتحدث مطولاً عن الشأن الداخلي في الأيام المقبلة، لكن طبيعة المناسبة والوقت المتاح لا يسمحان أن أتطرق للوضع المحلي الداخلي الآن".
 
البخاري يرد على نصرالله
 
وما ان أنهى نصرالله خطابه، حتى غرّد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري على "تويتر" كاتباً: "افتِراءَاتُ ‫أَبِي رِغَال العَصْرِ وَأكاذيبُهُ لا يَستُرهَا اللَّيلُ وَإن طالَ وَلا مَغِيبُ الشَّمسِ وَلَو حُرِمَتِ الشُّرُوقَ والزَّوال..!".
الكلمات الدالة