البحرية الأميركية تضبط سفينة محملة بأسلحة .. فما كان مصيرها؟

سفن حربية أميركية (أرشيف)

مع تصاعد المواجهات في اليمن بين قوات التحالف والحوثيين، ضبطت البحرية الأميركية في مياه الخليج شحنة أسلحة على متن سفينة صيد مصدرها إيران ويُعتقد أنّها كانت في طريقها إلى المتمردين الحوثيين في اليمن الغارق في الحرب، حسبما أفاد بيان ليل الأربعاء - الخميس.

وتتألف الشحنة بحسب بيان الأسطول الخامس الاميركي، من نحو 1400 رشاش من طراز "ايه كيه-47" وأكثر من 226 ألف طلقة ذخيرة. وقد تمت العملية في شمال بحر العرب في 20 كانون الاول/ديسمبر.

إيران المتهم الرئيسي

وغالبا ما تتّهم الولايات المتحدة وكذلك السعودية، الداعم الرئيسي للحكومة اليمنية التي تقاتل المتمردين في هذا البلد، بتهريب الأسلحة إلى الحوثيين وهو ما تنفيه طهران التي تؤكد أنّ دعمها لهم سياسي فقط.
وقالت البحرية إنّ سفنها عثرت على الأسلحة "أثناء عملية تفتيش أجراها أفراد من خفر السواحل الأميركي، وتم نقل الأسلحة والذخيرة غير المشروعة في وقت لاحق إلى مدمّرة حيث يُنتظر التخلص منها نهائيا".
وعرّف طاقم السفينة المكون من خمسة أفراد عن أنفسهم بأنهم يمنيون وسيُعادون إلى اليمن. وقرّرت القوات البحرية الأميركية أن السفينة "تشكل خطرًا على الملاحة والشحن التجاري وأغرقتها".

حرب قاسية

يشهد اليمن منذ منتصف 2014 حرباً طاحنة على السلطة بين المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات الحكومة المعترف بها دوليا والمدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية منذ بداية عملياته في هذا البلد في 2015.
وتسبّبت الحرب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الامم المتحدة، وبمقتل مئات آلاف الأشخاص ونزوح ملايين السكان عن منازلهم نحو مخيمات موقتة.
وإيران هي الدولة الوحيدة التي تعترف بسلطة الحوثيين. وتتّهمها الرياض خصوصا بتهريب مواد تُستخدم في تصنيع الطائرات المسيّرة التي يحاول الحوثيون مهاجمة المملكة بها.
الكلمات الدالة