اسرائيل تتحصن: هل اقتربت الحرب من ساعة الصفر ؟

إسرائيل تبني الملاجئ استعداداً للحرب .
وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت توسيع برنامج "درع الشمال شعبة الهندسة والبناء باشرت بالمناقصات تمهيدا للبدء خلال أيام ببناء عشرات الغرف المحصنة بالتزامن مع أعمال مماثلة انطلقت في نوفمبر في كفار يوفال الواقعة على حدودها مع لبنان مباشرة.
ملاجئ أمنية محصنة في جميع المباني الواقعة حتى مسافة 1 كيلومتر من الحدود لحماية سكانها من الصواريخ في حال نشوب معركة جديدة مع “حزب الله” بتكلفة 31 مليون دولار وستخضع للزيادة سنوياً.
إسرائيل ترفع سقف المواجهة في المنطقة، تحصن نفسها شمالا وتشنُّ غارات باستمرار على سوريا مستهدفة التوسع الإيراني ونشاط حزب الله اللبناني .
وفي الجولان السوري أيضا تصعيد خطير وغير مسبوق بعدالإعلان عن خطة لتوسيع الاستيطان والتشجيع على زيادة عدد السكان في الهضبة المحتلة
أما على المقلب الإيراني، فخيار الضربة الاسرائيلية وارد في أي لحظة
وقد توعدت إيران بالرد على أي تهديد تتعرض له وسريعا نفذ الحرس الثوري محاكاة لهجوم على مفاعل ديمونة النووي الإسرائيلي.
الاستعدادات بلغت ذروتها... فهل باستطاعة اسرائيل خوض حرب إقليمية متعددة الجبهات لوحدها ؟
الكلمات الدالة