بين إيران وأذربيجان .. سجال واتهامات وأزمة حدود

اعلنت وزارة الخارجية الأذربيجانية ان التصريحات الإيرانية والتي تحدثت عن وجود قوات لطرف ثالث بالقرب من الحدود الأذربيجانية - الإيرانية لا أساس لها من الصحة.

وجاء التصريح الأذربيجاني بلسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية، ردا على تصريحات لوزارة الخارجية الإيرانية حول وجود قوات لطرف ثالث على حدودها مع أذربيجان. وقالت المتحدثة: "لا نقبل التصريحات حول وجود أي قوات ثالثة قرب الحدود الأذربيجانية - الإيرانية، وحول أعمال استفزازية لهذه القوات، لأن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة".

أذربيجان ساحة للاسرائيليين؟

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الإيرانية، حسين أمير عبد اللهيان، إن طهران لا تريد أن تتحول أذربيجان إلى "ساحة يسرح ويمرح فيها الإسرائيليون". واضاف في تصريح، إن بلاده رصدت دخول عناصر إرهابية إلى المنطقة، خلال الحرب في منطقة قره باغ بين أذربيجان وأرمينيا، كما شهدت وجود قوات إسرائيلية في أذربيجان. وأكد أن وجود أي قوات على أراضي أذربيجان، بما في ذلك العناصر الإرهابية التي يمكن أن تشكل خطرا على الدولة الأذربيجانية أو الدول المجاورة، "لا يمكن أن يكون موضوع نقاش". وكانت إيران أعلنت في وقت سابق عن إجراء مناورات برية في شمال غربي البلاد، على الحدود مع أذربيجان، وقالت إنها تهدف إلى تعزيز قوة الردع في مواجهة أي مخاطر محتملة.
الكلمات الدالة