مناورة اسرائيلية على الحدود مع لبنان .. فهل من حرب وشيكة؟

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، عن بدء مناورة مفاجئة لقوات الإحتياط في القيادة الشمالية. ووفقاً لبيان الجيش الإسرائيلي الذي نشرته صحيفة "معاريف" العبرية عبر موقعها الإلكتروني، بدأ اليوم الاثنين، امتحان هيئة الأركان المفاجئ لفحص كفاءة وجاهزية قوات الاحتياط في القيادة الشمالية.

السيناريو المحتمل

وانطلقت منذ الصباح، مناورات واسعة في المنطقة الشمالية على امتداد الحدود مع لبنان. وبحسب القناة "السابعة" العبرية، سيتخلل المناورة سيناريو تنفيذ "حزب الله" اللبناني، غارات مفاجئة على أهداف إسرائيلية مصحوبة بوابل من الصواريخ المضادة للدبابات.
وخلال التمرين، سيتم إجراء مكالمات هاتفية وإرسال رسائل نصية إلى جنود الاحتياط، كما سيُطلب منهم إبلاغ وحداتهم.
ونقلت القناة عن متحدث باسم الجيش، أن التمرين كان مخططًا له مسبقًا كجزء من البرنامج التدريبي لعام 2021، كما سيكون هناك حركة نشطة لقوات ومركبات الأمن في شمال البلاد.

الجبهة الداخلية جاهزة

ويوم الأحد، انطلق تدريب عسكري واسع للجبهة الداخلية الإسرائيلية، يحاكي سيناريوهات لحرب شاملة في حال اندلاع اضطرابات في المدن والبلدات في الداخل.
وتستمر التدريبات طوال أيام الأسبوع حتى الخميس المقبل، بمشاركة آلاف الجنود من الجيش وقوات الأمن، وستشمل، إجلاء السكان من خط الصراع وجبهة المواجهة، والتصدي لهجمات إلكترونية والصواريخ التي ستعطل الحياة.
الكلمات الدالة