وفاء مصطفى .. صوت من لا صوت لهم!

تعرض الناشطة السورية وفاء مصطفى، صوراً متناثرة لسعادة مسروقة، على طاولة مقهى صاخب في برلين، يظهر فيها والدها المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد، الذي فقدت أخباره منذ اعتقاله عام 2013.
 
وفيما يصدر القضاء الألماني حكمه، الخميس، في أول محاكمة في العالم عن فظاعات نسبت إلى النظام السوري، تسعى هذه الناشطة إلى معرفة الحقيقة بشأن مصير والدها علي مصطفى، وكل الذين فقدوا، منذ بدء النزاع السوري عام 2011.
الكلمات الدالة