بدم بارد.. قتل ابنته بدافع الشرف!

رأى ابنته برفقة خطيبها السابق أمام المنزل، فأطلق وبكل دم بارد النار عليها من دون أن تنجح المحاولات العائلية في ثنيه عن جريمته.
اليوتيوبر العراقي محمد العيساوي،  قتل ابنته شهد البالغة 15 عاماً وهرب.
هزت هذه الحادثة المأسوية الرأي العام وأثارت غضباً عارماً في الوسطين العراقي والعربي. وتحت وسم #حق_شهد_العيساوي، أعرب البعض عن صدمته مما حصل، مطالباً بتعديل قوانين الجرائم ولا سيما تلك المتعلقة بالشرف. فيما دعا آخرون الى التكتم لارتباط القضية بشأن عشائري داخلي، وأن محمد العيساوي كان تحت تأثير المخدرات.
الكلمات الدالة