فضيحة بيع الشهادات لعراقيين تابع.. وزير التربية اللبناني يحقق

بعد أن هزت فضيحة بيع الشهادات من قبل جامعات لبنانية لعراقيين، الأوساط اللبنانية والعراقية، أعلن وزير التربية والتعليم العالي اللبناني عباس الحلبي، متابعته للقضية بعد عودته من مؤتمر اليونسكو في باريس. 

إطلع الحلبي على الملفات التي أعدتها الإدارة حول القضية، بغيابه، إذ كلف الإدارة والمستشارين القانونيين البدء بالتحقيق الإداري إنطلاقاً من المعطيات الأكاديمية والإدارية التي توافرت حول هذه المسألة.

وأشار الحلبي إلى أنه سيحيل التحقيق والمعطيات، فور اكتمالها، إلى مجلس التعليم العالي سنداً إلى أحكام قانون تنظيم التعليم العالي الخاص، والصلاحيات المناطة بهذا المجلس، وبناءً على توصيات المجلس سيتخذ وزير التربية القرارت المناسبة في هذه القضية.

وتورطت إحدى الجامعات في لبنان في عملية بيع شهادات وتسجيلها لما يزيد عن 6 آلاف طالب عراقي السنة الفائتة، في مراحل الشهادات العليا، في اختصاصات الحقوق والعلوم السياسية والدراسات الإسلامية والانسانيات، وقُدر إجمالي عدد الشهادات الممنوحة بنحو 27 ألفا.

هذا وسارعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق، إلى استدعاء الملحق الثقافي في سفارتها في لبنان، هاشم الشمري، وأحالته إلى التحقيق، نظراً لخطورة الموضوع وضربه للمستوى التعليمي. كما فتح وزير التعليم العراقي نبيل كاظم عبد الصاحب، تحقيقاً بالقضية.

 لكن البعض يتخوّف من الوساطات للفلفة الموضوع، بسبب تورط مسؤولين كبار بهذا الملف.
الكلمات الدالة
فضيحة بيع الشهادات لعراقيين تابع.. وزير التربية اللبناني يحقق
(last modified 16/11/2021 06:43:00 م )
by