في السعودية.. مهرجان موسيقي يستقطب أكثر من 732 ألف شخص!

فعالية مهرجان "ميدل بيست" الموسيقي في الرياض (أرشيف)

أعلنت هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، أنّ أكثر من 732 ألف شخص حضروا مهرجان "ميدل بيست" الموسيقي السنوي خلال الأيام الأربعة الماضية، وغالبيتهم من الشباب، في ظل سعي المملكة لترسيخ صورة التغيير فيها ودعم القطاعات غير النفطية.

شهد المهرجان خلال أيامه الأربعة، من الخميس إلى الأحد، مشاركة فنانين من البلدان العربية والعالم، رغم دعوات منظمات حقوقية لموسيقيين عالميين بينهم منسّق الأسطوانات الفرنسي الشهير، ديفيد غيتا، لمقاطعة الحدث على خلفية سجل السعودية الحقوقي.

وقال رئيس هيئة الترفيه، تركي آل الشيخ، عبر تويتر "بلغ عدد الحضور النهائي (ليوم الأحد) 152 ألفاً … ليصبح الإجمالي لجميع الأيام 732 ألفا لمهرجان من أكبر مهرجانات الموسيقى بالعالم".
وحضر المهرجان الذي انطلق في 2019، أعداد كبيرة من الشبان والشابات الذين رقصوا معا على أنغام الموسيقى الغربية والعربية.

هذا وجاء المهرجان في وقت تشهد المملكة، التي سجّلت أكبر عدد وفيات يفيروس كورونا بين دول الخليج بلغ أكثر من 8860 شخصاً، ارتفاعاً طفيفا في أعداد الإصابات بالفيروس وسط مخاوف من تفشي المتحورة أوميكرون.

منذ تسلّم الأمير محمد بن سلمان منصب ولي العهد في 2017، تشهد المملكة المحافظة انفتاحاً اجتماعياً بعد عقود من الإغلاق والقيود المشدّدة التي فُرضت على مجتمع غالبيته من الجيل الشاب. في حين المملكة تعرّضت لحملات انتقاد على خلفية سجلّها الحقوقي، واعتبرت منظمات حقوقية أن الحفلات ودعوة فنانين عالميين تهدف إلى تلميع صورة البلد.

والمملكة، المصدر الأكبر للنفط في العالم، تتطلّع إلى دعم الترفيه والسياحة وقطاعات أخرى بقيت مهملة طوال عقود في إطار خطة تحوّل اقتصادي طموحة تهدف إلى وقف الارتهان للخام وتنويع أكبر اقتصادات العالم العربي.
الكلمات الدالة