لماذا انتحر اليوتيوبر حمودي المولى؟

"اليوتيوبر" حمودي المولى وُجد في منزله منتحرا بعد زواج حبيبته حمودي الذي كان مصدر فرح وحب لجمهوره والذين استمتعوا بأغانيه الرومانسيّة حيث كان يؤدي الأغاني العاطفيّة الخفيفة من دون موسيقى مع أصدقائه ويختمها عادة بقهقهة طويلة لكن الضحكات أخفت خلفها حزناً عميقاً.
حمودي ابن الـ 18 عاماً ليس حالة فرديّة فقد سجل العراق منذ بداية هذا العام 301 حالة انتحار وفي معظم الأحيان لا يتوقع المحيطون بالشخص أنّ تعرّض الصديق أو القريب لخسارة أو صدمة نفسيّة قد تؤول به الى محاولة الانتحار وقد قال صديق الشاب المنتحر علي السعيدي صديق: "لم نشعر بشيء في تصرفاته يشير إلى أنه سيقدم على هذا الفعل لكننا كنا نعرف أنه متأثر عاطفيا بفقد حبيبته". الانتحار هو رابع سبب للوفاة عالميا عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاماً لكن مكافحة هذه الظاهرة ممكنة إذا قرر المجتمع تعزيز مهارات الحياة الاجتماعية والعاطفية لدى المراهقين.
الكلمات الدالة