محاولة اغتيال الكاظمي.. لجنة عليا للتحقيق ومجلس القضاء الأعلى لـ"بذل أقصى الجهود"

شكل المجلس الوزاري للامن الوطني في العراق، الاحد، لجنة عليا للتحقيق بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وأشار مصدر امني رفيع، إن "اللجنة العليا التي شكلها المجلس الوزاري للامن الوطني ستكون برئاسة مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي وعضوية وكيل شؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية الفريق احمد ابو رغيف".

واضاف المصدر لوكالة الانباء العراقية، ان "اللجنة تضم ايضا في عضويتها رئيس اركان الجيش الفريق أول ركن عبدالامير يارالله ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبدالامير الشمري ورؤساء اجهزة المخابرات ومكافحة الارهاب والامن الوطني، للتحقيق بمحاولة الاغتيال الفاشلة  التي تعرض لها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".

واعتبر المجلس الوزاري للأمن الوطني في جلسة عقدها، الاحد، أن محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي استهداف خطير للدولة العراقية، فيما تعهد بملاحقة الجهات المتورطة في محاولة اغتيال الكاظمي

القضاء يُدين

من جانبه، أكد مجلس القضاء الأعلى، بذل أقصى الجهود للتحقيق بمحاولة اغتيال الكاظمي.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، إن الكاظمي استقبل، الأحد، رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان.

وعبر زيدان بحسب البيان عن "إدانته للحادث الإرهابي الذي تعرض له رئيس مجلس الوزراء"، مؤكداً "على بذل أقصى الجهود للتحقيق بحادث الاعتداء الجبان وملاحقة الجناة".

فيما جدّد رئيس مجلس الوزراء "حرصه الكبير على حفظ أمن البلاد واستقرارها، وحماية المسار الديمقراطي الذي تنتهجه الحكومة وترسيخ ثوابته".

وكانت خلية الإعلام الأمني في العراق، أعلنت تعرض رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة في العراق، مصطفى الكاظمي لمحاولة اغتيال فاشلة بطائرة مسيرة مفخخة، فجر الأحد.

وبعد الحادثة، دعا رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، في كلمة مصورة، الجميع إلى الحوار الهادف والبناء من اجل العراق ومستقبله، فيما أشار إلى أن الصواريخ والطائرات المسيرة الجبانة لا تبني أوطاننا ولا مستقبلنا.


الكلمات الدالة