المصري عبدالله السعيد يعلن اعتزاله دولياً!

أعلن عبد الله السعيد صانع ألعاب نادي بيراميدز اعتزاله اللعب دولياً مع منتخب مصر لكرة القدم عن 36 عاماً.
 
وكتب السعيد عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي "كنت أتمنى العودة متوجين من كأس إفريقيا لافراح كل الناس بعد المشوار الطويل في البطولة، لكن قدّر الله وما شاء فعل". وكان منتخب مصر قد خسر الأحد الماضي نهائي كأس الأمم الإفريقية، أمام السنغال بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي بينهما في ياوندي.
 
اللاعب الذي أبعده المدرب البرتغالي كارلوس كيروش عن التشكيلة الأساسية للمنتخب المصري في المباريات الاقصائية لكأس إفريقيا قال: "تشرّفت بارتداء قميص منتخب مصر وتمثيل بلدي لسنوات طويلة في كل المراحل السنية.. اليوم أعلن اعتزالي اللعب الدولي مع منتخب مصر الاول.. كنت قد حضّرت هذا القرار قبل البطولة الإفريقية وتمنيت أن نكون أبطالها كي يكون أفضل ختام لمشواري".
 
ومرّ السعيد بمسيرة حافلة بالإنجازات والارقام القياسية مع كرة القدم، فأحرز لقب أفضل لاعب محلي داخل إفريقيا عام 2013 وأفضل لاعب في مصر 2016، كما نال لقب هداف الدوري مرتين في 2013 و2020.
 
مشواره الكروي
 
بدأ مشواره الكروي في صفوف نادي الإسماعيلي حتى 2011، وكانت له بصمة كبيرة في كأس العالم للشباب 2005 قبل أن يختاره المدرب حسن شحاتة لينضم إلى صفوف منتخب مصر الأول.
 
في 2011 انتقل إلى النادي الاهلي، فكان من أبرز لاعبيه وحجز مكاناً أساسياً مع النادي القاهري ومنتخب الفراعنة، وساهم في حصول الأهلي على العديد من البطولات. سجل 6 أهداف في 48 مباراة مع منتخب مصر، وأحرز مع الأهلي أربعة ألقاب في الدوري ولقبين في دوري أبطال إفريقيا.
 
وبعد سنوات من التألق داخل القلعة الحمراء، فكر السعيد في الانتقال للزمالك منتصف 2018 ، بسبب خلافات مادية حول تجديد عقده ما أثار جدلا كبيرا واعتبرت جماهير الاهلي ان اللاعب خان ناديه بتوقيعه للغريم التقليدي، بعدما وقع على عقود أولية مع الزمالك. فتح له الأهلي باب الرحيل فانتقل على سبيل الإعارة لستة أشهر مع كوبيون بالوسورا الفنلندي قبل أن ينتقل لأهلي جدة السعودي ثم بيراميدز المحلي.