انطلاق محادثات "صيغة موسكو" .. أي دعم عسكري لـ"طالبان" ليس للنقاش"!

انطلقت جولة جديدة من المحادثات الأفغانية في العاصمة الروسية موسكو، في ما يعرف بـ"بصيغة موسكو"، والتي تستمر 4 أيام.

أكدت روسيا أن "أجندة المحادثات الدولية الخاصة بالوضع في أفغانستان التي تستضيفها، لن تضم مسألة الاعتراف بحركة "طالبان" كسلطة شرعية في هذا البلد".
وقال سفير روسيا لدى أفغانستان، دميتري جيرنوف، للصحافيين، لدى وصوله إلى مقر انعقاد الجولة الثالثة من المحادثات، ردا على سؤال عما إذا كانت مسألة الاعتراف بـ"طالبان" ستناقش خلال اجتماع اليوم: "من السابق لأوانه الحديث عن ذلك".
ولفت الدبلوماسي الروسي إلى أن موسكو تعمل حاليا على تنظيم رحلة إجلاء جديدة من كابل وإيصال مساعدات إنسانية إلى أفغانستان، متعهدا بالإعلان رسميا عن ذلك عندما سيتم تحديد موعد.
وذكر جيرنوف أن "طالبان" المدرجة على قائمة التنظيمات الإرهابية في روسيا لم تطلب من موسكو أي دعم عسكري، مشددا على أن ذلك خارج نطاق النقاش إطلاقا.
ومن المتوقع أن يتركز اجتماع اليوم على مناقشة أفق تطور الأوضاع العسكرية والسياسية في أفغانستان والمساعي الدولية الرامية إلى تجنيب هذا البلد أزمة إنسانية.

من هم المشاركون؟

يُشارك في محادثات "صيغة موسكو" ممثلون عن كل من روسيا وإيران وباكستان والصين والهند وكازاخستان وتركمانستان وأوزبكستان وقرغيزستان وطاجيكستان، بالإضافة إلى وفد رفيع المستوى من "طالبان".
ويضم الوفد الأفغاني، وزير الاقتصاد، قاري دين محمد حنيف، ووزير الإعلام، خير الله خيرخواه، ووزير الخارجية، السيد متقي، ووزير التجارة، السيد نور الدين، وعمدة كابل، السيد عبد الرشيد.
ويعتبر هذا اللقاء الأول ضمن "صيغة موسكو" بعد سيطرة "طالبان" على السلطة في أفغانستان في أغسطس/ آب الماضي.

طالبان" أكدت مشاركتها في "صيغة موسكو"!

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة "طالبان"، عبد القهار بلخي، غرد على صفحته عبر "تويتر" أن وفدا رفيع المستوى من "الإمارة الإسلامية" (أي أفغانستان) برئاسة نائب رئيس الوزراء مولوي عبد السلام حنفي، سيحضر اللقاء المقبل في موسكو "وسيجري محادثات في موسكو مع ممثلي مختلف الدول حول القضايا ذات الاهتمام المشترك".
وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن موسكو تنتظر ردودا من المدعوين للمشاركة في هذا اللقاء "بمن فيهم ممثلو حركة طالبان الذين ننتظر ردهم". وأعرب الوزير عن أمله أن يعي قادة الحركة أهمية هذا اللقاء.
من جهتها، ذكرت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا أن المشاركين في لقاء "صيغة موسكو" سيناقشون موضوع تقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان إلى جانب موضوع احترام حقوق الإنسان في هذا البلد.
الكلمات الدالة