بالصورة : أعضاء بالكنسيت الإسرائيلي في دمشق.. التطبيع بات وشيكاً؟

نشر الأمين العام لـ "المؤتمر الدائم للفدرالية"، ألفرد رياشي تغريدة على حسابه عبر "تويتر"،  "صورة لوفد يهودي في دمشق في عداده أعضاء في الكنيست الإسرائيلي، معلّقاً "مرحبا جماعة "التطبيع " أو الممانعة سابقًا".
 
وأضاف رياشي في تغريدة أخرى عاد ونشرها: "مكان الصورة هو بمنطقة "باب شرقي" (دمشق) وفي مطعم مجاور يحمل الإسم نفسه، الى جانب كاتدرائية سيدة النياح أو بطريركية الروم الكاتوليك و يلي كانت قبل سنة ال 1860 اسمها حارة اليهود."
 
فهل تطلّ بوادر التطبيع برأسها علانية بين دمشق وتل أبيب؟
الكلمات الدالة