بدء محادثات سلام بين الحكومة الأثيوبية ومتمردي تيغراي في جنوب افريقيا

بدأ وفدا جبهة تحرير شعب تيغراي والحكومة الإثيوبية محادثات سلام في بريتوريا من أجل "إيجاد حل سلمي ودائم" لوقف "النزاع المدمر" المستمر منذ عامين في البلاد.
وقال فانسان ماغوينيا، المتحدث باسم رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، في مؤتمر صحافي "محادثات السلام التي تم تنظيمها لإيجاد حل سلمي ودائم للنزاع المدمر في منطقة تيغراي بدأت اليوم 25 أكتوبر/تشرين الأول وستنتهي في 30 أكتوبر/تشرين الأول".
وتأتي هذه المحادثات التي تجري برعاية الإتحاد الأفريقي، بعد تجدد القتال في أغسطس/آب في خرق لهدنة استمرت خمسة أشهر، مما أثار قلق المجتمع الدولي الذي يخشى من العواقب الإنسانية للنزاع.
واندلع القتال بين متمردي تيغراي والقوات الفدرالية الإثيوبية المدعومة في الشمال من قبل جيش إريتريا - الدولة الواقعة على الحدود الشمالية لتيغراي - وبين قوات المناطق الإثيوبية المجاورة في الجنوب في تشرين الثاني/نوفمبر، ما أغرق شمال إثيوبيا في أزمة إنسانية عميقة.
بعد الهدنة الهشة، استؤنف القتال في 24 أغسطس/آب. أعلنت القوات الإثيوبية والإريترية في 18 أكتوبر/تشرين الأول السيطرة على شاير، إحدى المدن الرئيسية في تيغراي.
الكلمات الدالة
بدء محادثات سلام بين الحكومة الأثيوبية ومتمردي تيغراي في جنوب افريقيا
(last modified 25/10/2022 03:15:00 م )
by