بسبب الكذب.. الثقة بالسلطات الاميركية تهتزّ

أشارت وكالة "الأسوشيتد برس" إلى أن الوثوق بالسلطات الأميركية تراجع وبات أقل، بسبب الأكاذيب التي تم الكشف عنها في تصريحاتها خلال العقود الأخيرة.
 
ولفتت الوكالة إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، هذا الأسبوع، عندما طُلب منها تقديم أدلة لدعم تصريحات تتعلق بالأمن القومي، ردت ببساطة: "عليك أن تصدقنا".
 
وتطرقت الوكالة إلى التصريحات الدائرة حول مزاعم نية "الغزو الروسي لأوكرانيا" معربة عن أسفها، قائلة: "لا، لن يكشفوا ما الذي جعلهم يقولون إنهم يعرفون أن روسيا تخطط لعملية .. كذريعة لغزو أوكرانيا".
 
ورأت لفتت أن "الافتقار إلى الشفافية أدى إلى توتر احتياطيات الثقة المستنفدة بالفعل في واشنطن، وتراجعت الثقة بسبب حالات الأكاذيب والخداع والأخطاء"، موضحة ان "الثقة تراجعت على مدى العقود الماضية بسبب حالات الكذب والخداع والأخطاء في كل شيء، من الشؤون خارج نطاق الزواج، إلى غياب أسلحة الدمار الشامل في العراق".
الكلمات الدالة