بسبب لقاح كورونا ... محكمة تحرم أباً من حضانة طفله!

بسبب "معارضته التدابير الصحية" لمكافحة فيروس كورونا، ولأنه غير ملقح، علقت محكمة في مقاطعة كيبيك الكندية أخيرا بصورة موقتة حق أب في حضانة ابنه.
 
وجاء في القرار الصادر في 23 ديسمبر/ كانون الأول، والذي نشرته صحيفة "لو دوفوار" المحلية واطلعت على نصه وكالة "فرانس برس"، أنه "ليس من مصلحة الطفل التواصل مع والده إذا كان الأخير غير ملقح ومعارض للتدابير الصحية في الإطار الوبائي الحالي".
 
وكان الأب يطالب في بادئ الأمر تمديد حقه في حضانة ابنه خلال أعياد نهاية السنة، لكن القاضي سحب في نهاية المطاف حقوقه حتى فبراير/ شباط إلا في حال تلقى اللقاح. ولفت القاضي إلى أن مقتطفات من منشورات للوالد عبر الشبكات الاجتماعية تكشف أنه "يعارض على ما يبدو اللقاحات والتدابير الصحية".
 
وأشار إلى أن حماية الطفل من الفيروس "ليست تامة" حتى أنها "تبدو في تراجع بمواجهة المتحورة أوميكرون التي تتفشى حاليا في كيبيك". وقال القاضي إنه "في هذه الظروف، ليس من مصلحة أي من الأطفال الثلاثة أن يتمكن الأب من رؤية ابنه البالغ 12 عاما "في الوقت الراهن".

ازدياد كبير في الإصابات

 
وسجلت كندا أكثر من 29 ألفا و266 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، كما سجلت البلاد 93 حالة وفاة جديدة، وفقا لبيانات جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية الخميس، وبذلك ترتفع حصيلة الإصابات المؤكدة في البلاد إلى مليونين و627 ألفا و864 إصابة، والوفيات إلى 31 ألفا و17 حالة.
 
وتسجل كيبيك منذ أسابيع ازديادا كبيرا في الإصابات وحالات الدخول إلى المستشفى للمعالجة بسبب التفشي الكبير للمتحورة "أوميكرون".
وقد تلقت الأكثرية الساحقة من البالغين (أكثر من 90 %) اللقاح المضاد لكوفيد في كيبيك. كما أن المقاطعة الناطقة بالفرنسية قررت تشديد القيود على الأشخاص الرافضين تلقي اللقاح من خلال التوجه قريبا إلى فرض ضريبة تستهدف غير الملقحين حصرا.
 
وأظهرت بيانات لجامعة "جونز هوبكنز" أنه تم إعطاء 72 مليونا و537 ألفا و602 جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد في كندا حتى الآن.
ويشار إلى أن جرعات اللقاح وأعداد السكان الذين يتم تطعيمهم هي تقديرات تعتمد على نوع اللقاح الذي تعطيه الدولة، أي ما إذا كان من جرعة واحدة أو جرعتين.
الكلمات الدالة