بسبب مهسا أميني.. لندن تُعاقب "شرطة الأخلاق" الإيرانية

أعلنت المملكة المتحدة فرضها عقوبات على "شرطة الأخلاق" في إيران على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها لعدم تقيّدها بقواعد لباس المرأة الصارمة في الجمهورية الإسلامية.
 
وأطلق موت أميني البالغة 22 عاما موجة احتجاجات في الجمهورية الإسلامية تتصدى لها السلطات بعنف دام. واستدعى تصدي إيران للتظاهرات تنديد دول الغرب ومنظمات حقوقية ومجموعات معارضة.

"شرطة الأخلاق ورئيسها"

 
وقالت السلطات البريطانية إن قيودها الجديدة تطال "شرطة الأخلاق بمجملها" بما في ذلك رئيسها محمد رستمي جشمه كتشي. كذلك تشمل العقوبات رئيس قسم طهران في هذا الجهاز حاج أحمد ميرزائي، وفق الحكومة. وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على الرجلين الشهر الماضي. وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي إن العقوبات تمنع كل من شملتهم من السفر إلى المملكة المتحدة وتجمّد أصولهم في البلاد.
وجاء في بيان للوزير البريطاني "تقف المملكة المتحدة إلى جانب شعب إيران الذي يطالب بشجاعة بمحاسبة حكومته وباحترام حقوقه الإنسانية الأساسية". وهذه العقوبات توجّه رسالة واضحة للسلطات الإيرانية مفادها أننا سنحاسبكم عن قمعكم للنساء والفتيات وعن أعمال العنف الصادمة التي تمارسونها في حق شعبكم".

كندا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي

 
والأسبوع الماضي أعلنت كندا أنها منعت عشرة آلاف مسؤول بينهم عناصر الحرس الثوري الإيراني من دخول أراضيها "في شكل دائم"، فيما أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يبحث في اتّخاذ تدابير.
وحذت المملكة المتحدة في هذه الخطوة حذو الولايات المتحدة التي كانت قد فرضت عقوبات على خمسة قادة سياسيين وأمنيين في إيران على خلفية ضلوعهم في حملة القمع العنيفة لا سيما خلال التحركات التي شهدتها إيران في العام 2019 احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود. والشهر الماضي اتّهمت لجنة محامين دوليين تُحقّق في عملية قمع التظاهرات في العام 2019، الحكومة الإيرانية وقوات الأمن بارتكاب "جرائم ضدّ الإنسانية".
الكلمات الدالة
بسبب مهسا أميني.. لندن تُعاقب "شرطة الأخلاق" الإيرانية
(last modified 10/10/2022 03:00:00 م )
by