على يد بشار الأسد ... تمت الإطاحة بممثل فيلق القدس الإيراني في سوريا!

شارك الرئيس السوري بشار الأسد في الإطاحة بقائد فيلق القدس السوري التابع للحرس الثوري جواد رفاري. وفق ما ذكر  تقرير نشرته شبكة "العربية" السعودية،
 
وبحسب التقرير، فقد سعى الأسد للإطاحة برفاري بسبب "نشاطه المفرط" الذي كان بالنسبة له "انتهاكًا للسيادة السورية في العديد من المجالات".
 
ووفق المصدر، "تجاوز رافاري كل الآليات السورية والبضائع المهربة لإنتاج سوق سوداء والتنافس على السوق السورية المشروعة واستغل بشكل متكرر موارد سوريا الطبيعية لمصلحته الشخصية، ونهب الموارد الاقتصادية، وهرب من دفع الضرائب للدولة السورية".
 
 
واضاف التقرير ان رفاري، خلافًا للتعليمات، نفذ عددًا من الإجراءات ضد الولايات المتحدة و "إسرائيل"، التي كادت أن تورط سوريا، في حرب إقليمية لا تريدها ".
 
وبحسب التقرير، فإن القصر الرئاسي السوري لم يكن راضيا عن تصرفات الشخص، الذي شغل منصب ممثل القوات الإيرانية، والفصائل الموالية لإيران في سوريا، بعد أشهر من الخلافات حول أنشطته، التي اعتبرت انتهاكًا صارخًا للسيادة السورية. وإن "إزاحة ذلك المسؤول الإيراني الكبير, جاء في إطار النظرة السلبية (من جانب السوريين), بشأن الوجود الإيراني في سوريا والمنطقة ككل".
الكلمات الدالة