بعد فاجعة تكساس.. هذا ما حصل في كندا!

أطلقت شرطة مدينة تورونتو في كندا النار على رجل فقتلته عند سيره في شارع وهو يحمل بندقية في حي بالمدينة في واقعة أدت إلى فرض إغلاق احترازي على خمس مدارس في المنطقة.
 
وقال جيمس رامير قائد شرطة تورونتو في إفادة صحافية، إن أفراد الشرطة هرعوا إلى المنطقة استجابة لبلاغ عن وجود رجل مسلح وأطلقوا النار عليه عندما واجههم. ورفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل، مشيراً إلى أن التحقيق لا يزال جارياً.
 
وكانت الشرطة قد ذكرت في وقت سابق على "تويتر" أنها أطلقت النار على المشتبه به مما أدى لإصابته. ووُصف المسلح بأنه شاب في أواخر سن المراهقة أو في أوائل العشرينيات من العمر.
 
ويبعد الموقع الذي شهد إطلاق النار على الشاب نحو 130 متراً عن مدرسة ويليام جي. ديفيس جونيور العامة، والتي كانت آخر مدرسة تعيد فتح أبوابها من المدارس الخمس. وألغيت عمليات إغلاق المدارس بعد ساعتين تقريباً، وفقاً لمجلس مدارس مقاطعة تورونتو.

وجاء الحادث بعد يومين من إطلاق مسلح النار في مدرسة ابتدائية بولاية تكساس الأميركية مما أسفر عن مقتل 19 طفلاً واثنين من المعلمين. وأثارت تلك الواقعة قلقاً بشأن العنف باستخدام الأسلحة في جميع أنحاء العالم.
الكلمات الدالة
بعد فاجعة تكساس.. هذا ما حصل في كندا!
(last modified 27/05/2022 09:15:00 ص )
by