بلقاء دبلوماسي.. العراق يعرض وساطة لإنهاء الحرب في اليمن

أعلن وزير الخارجية فؤاد حسين، الجمعة، استعداد العراق لتقديم المساعدة بهدف إنهاء الحرب في اليمن. والتقى حسين مع أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجيّة اليمنيّ، وذلك في سياق أعمال قِمّة الأمن الإقليميّ - حوار المنامة/17، وجرى في "اللقاء بحث العلاقات الثنائيّة بين البلدين في ضوء ما يجمع البلدين من مصالح حيويّة".
 
وأعرب الوزير، وفق بيان لوزارة الخارجية، 19 تشرين الثاني/نوفمبر، عن "اهتمام العراق بمُجرَيات الأحداث في اليمن"، مُؤكّدًا ضرورة "إنهاء الصراع الدائر منذ عدّة سنوات بين أبناء البلد الواحد". وقال حسين، "نُتابِع ما يحدث في اليمن، ونشعر بالقلق إزاء تطوُّرات الأحداث"، مشيرًا إلى أنّ "المسألة اليمنيّة من شواغل السياسة العراقيّة، ونحن مُستعِدُّون بحكم موقع العراق الجيوسياسيّ لتقديم كلِّ ما من شأنه إنهاء الحرب".
 
وأضاف حسين، أنّ "موقفنا هو أن يجلس جميع الأطراف إلى طاولة الحوار"، داعياً الجميع إلى "الركون إلى هذا الخيار لتلافي المزيد من الدمار، وما خلّفه الصراع من آثار مُجتمَعيَّة تعود سلبًا على مُستوى الأمن والتنمية". وأكّد الوزير، أنّ "الأوضاع في اليمن تُؤثّر في الوضع الأمنيّ الإقليميّ، وينبغي العمل الجادّ على بسط الأمن، وتثبيت الاستقرار".
 
من جهته، أكّد أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجيّة اليمنيّ، وفق البيان، أنّ "حكومة بلاده تُولِي موضوع الحوار الداخليّ أهمّية قُصوى، وتُشدّد على ضرورة عدم التدخُّل في الشأن الداخليّ اليمنيّ؛ لأنه يتسبَّب بتفاقم الأزمة، وتصاعُد وتيرة العنف، مُشدّدًا على توجُّه الحكومة اليمنيّة الجادّ للتوصّل إلى اتفاق سلام، وإنهاء النزاع". كما دعا الوزير اليمنيّ، إلى "تفعيل اتفاقيّة التعاون الثقافيّ بين العراق واليمن في إطار المساهمة في تعزيز العلاقات بين البلدين".
الكلمات الدالة