بين روسيا والصين.. خط جديد!

تبحث روسيا و الصين بناء خط أنابيب غاز جديد، وإنشاء بنية تحتية مالية تهدف لتحييد التعاون الروسي- الصيني عن ضغوط العقوبات المفروضة من قبل دول ثالثة.
 
وبحسب ما نقلته وكاله «تاس» الروسية عن مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، ستوقع الصين وروسيا نحو 15 اتفاقاً في عدة مجالات أهمها الغاز، كما سيبحث بناء خط أنابيب غاز جديد عبر منغوليا من روسيا إلى الصين.
ومن المقرر أن تتم زيارة الرئيس فلاديمير بوتين، إلى الصين في 4 فبراير/شباط الجاري.
وأشار أوشاكوف، إلى وجود اهتمام لإنشاء بنية تحتية مالية تهدف لتحييد وتأمين التعاون الروسي- الصيني من ضغوط العقوبات المفروضة من قبل دول ثالثة.
كما أشار أوشاكوف إلى أن إمدادات موارد الطاقة، من روسيا إلى الصين بلغت مستويات قياسية، قائلاً «لقد صعدت إمدادات الصين بموارد الطاقة إلى مستوى قياسي، فمنذ إطلاق خط أنابيب الغاز (قوة سيبيريا) تم تصدير أكثر من 15 مليار متر مكعب من الغاز».
ووصف أوشاكوف سوق الغاز الصينية بأنها «أكثر الأسواق الواعدة والمتطورة ديناميكياً في العالم». أما في ما يتعلق بالتجارة بين البلدين، فأشار إلى أن حجم التبادل التجاري بين روسيا والصين ارتفع بمقدار الثلث العام الماضي وصعد إلى مستوى قياسي جديد 140 مليار دولار. وشدد على أن روسيا والصين تواصلان العمل نحو زيادة حجم التجارة إلى 200 مليار دولار سنوياً، وهو هدف وضعه رئيسا روسيا والصين.