تصفية قيادي بارز في "القاعدة" بضربة أميركية في سوريا

 
أعلن الجيش الأميركي أن الضربة الجوية التي نفذها يوم 20 سبتمبر/ أيلول، في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم "القاعدة"، سالم أبو أحمد.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات المسلحة الأميركية، الرائد جون ريغسبي، في حديث لموقع "Military Times": "كان سالم أبو أحمد مسؤولا عن تخطيط وتمويل لهجمات القاعدة العابرة للمناطق والمصادقة على تنفيذها".

وأشار ريغسبي إلى أنه لا توجد حاليا أي معطيات تفيد بسقوط ضحايا من بين السكان المدنيين جراء الضربة.

وأضاف المتحدث: "هذه الضربة تمثل استمرارا لعمليات الولايات المتحدة للقضاء على الشبكات الإرهابية الدولية واستهداف زعماء الإرهابيين الذين يسعون مهاجمة أرض الولايات المتحدة ومصالحها وحلفائها في الخارج".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، يوم 20 سبتمبر / أيلول، أن القيادة المركزية الأمريكية نفذت ضربة جوية استهدفت فيها مسؤولا في تنظيم "القاعدة" بالقرب من مدينة إدلب شمال غرب سوريا.