تعذيب وإعدام.. عام على انتهاكات طالبان في أفغانستان

عناصر من حركة طالبان (أرشيف)

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش'' إن حركة "طالبان" قد خرقت تعهدات عديدة باحترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة منذ سيطرتها على أفغانستان قبل عام.
 
وفي التفاصيل، ذكرت المنظمة أنه "بعد الاستيلاء على كابل في 15 أغسطس/آب 2021، فرضت سلطات طالبان قيودا صارمة على حقوق النساء والفتيات، وقمعت وسائل الإعلام، واحتجزت بشكل تعسفي، وعذبت، وأعدمت بإجراءات موجزة المنتقدين والمعارضين المفترضين، من بين انتهاكات أخرى ارتكبتها"، مشيرة إلى أن "انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها طالبان أثارت إدانة واسعة النطاق، وعرّضت الجهود الدولية لمعالجة الوضع الإنساني المتردي في البلاد للخطر".

انعدام الأمن الغذائي

وأضافت: "انهار الاقتصاد، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى قيام الحكومات بقطع المساعدات الخارجية وتقييد المعاملات الاقتصادية الدولية"، مبينة أن "أكثر من 90% من الأفغان يعانون من انعدام الأمن الغذائي منذ ما يقرب من عام، مما تسبب في معاناة ملايين الأطفال من سوء التغذية الحاد ويُهدد بمشاكل صحية خطيرة طويلة الأمد".
 
وقالت "هيومن رايتس ووتش": "يجب على الحكومات الأجنبية تخفيف القيود المفروضة على القطاع المصرفي في البلاد لتسهيل النشاط الاقتصادي المشروع والمساعدات الإنسانية، لكن على طالبان أيضا الحد من انتهاكات الحقوق ومحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات".
الكلمات الدالة
تعذيب وإعدام.. عام على انتهاكات طالبان في أفغانستان
(last modified 13/08/2022 09:20:00 ص )
by