جهود إضافية لإنقاذ مدنيين من ماريوبول

في اليوم السابع والعشرين للنزاع في أوكرانيا، أعلنت السلطات، بذل جهود إضافية لمحاولة إجلاء مدنيين عالقين في مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية التي ترزح تحت وطأة القصف الروسي، فيما يختبئ سكان كييف الذين يخضعون لحظر تجوّل، في منازلهم.ذلك مع استمرار القصف في بداية الأسبوع على مدن مثل كييف وخاركيف وماريوبول وأوديسا أو ميكولايف.
 
وصرحت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إرينا فيريشتشوك في مقطع فيديو "نركّز على إجلاء سكان ماريوبول" حيث الوضع الإنساني مأساوي. وبحسب وصف سكان فارين من المدينة المدمرة لمنظمة هيومن رايتس ووتش "المدينة أصبحت جحيماً بارداً، مع شوارع تنتشر فيها الجثث وأنقاض المباني المدمّرة" و"آلاف الأشخاص المقطوعين عن العالم في مدينة محاصرة"، يختبئون في طوابق سفلية من دون مياه ولا طعام ولا كهرباء ولا وسائل تواصل.
 
وتقول الأمم المتحدة إن الوضع الإنساني هناك "خطير جدا" مع "نقص كبير في المواد الغذائية والماء والأدوية يهدد الأرواح". كما أشارت فيريشتشوك الى أن العمل جاري لفتح ثلاثة ممرات إنسانية ، بين ثلاث مدن قريبة من ماريوبول ومدينة زابوروجيا على بعد 250 كلم نحو الجهة الشمالية الشرقية. وأضافت "لن تكون هناك أماكن كافية للجميع" لكننا "سنواصل عملية الإجلاء بنفس الوتيرة حتى إخراج جميع السكان من ماريوبول".
 
ونقلت منظمة هيومن رايتس ووتش عن مساعد رئيس بلدية ماريوبول بترو أندريوشتشينكو أن أكثر من مئتي ألف شخص لا يزالون داخل المدينة. وقال إن أكثر من ثلاثة آلاف مدني قُتلوا فيها منذ بدء المعارك، لكن الحصيلة المؤكدة لا تزال مجهولة. وتقع ماريوبول حيث تقيم غالبية من الناطقين بالروسية، بين القرم ومنطقة دونيتسك الانفصالية (شرق) وتتعرض لقصف روسي منذ أسابيع. وكانت الحكومة الأوكرانية رفضت سابقاً إنذارا وجهته موسكو من أجل استسلام المدينة التي دخلت إليها دبابات روسية وتتواصل المعارك فيها. واتهم زيلينسكي روسيا "بتدمير" ماريوبول، حيث قال مساء أمس "إنهم يحوّلونها الى رماد لكننا سنستمر".

انفتاح أوكراني

في المقابل، وفي مقابلة مع وسائل إعلام بثت ليل الاثنين الثلاثاء، قال الرئيس الأوكراني لأول مرة إنه منفتح على مناقشة مسألة دونباس والقرم مشيرا الى أن أوكرانيا "ستدمر" قبل الاستسلام. إلا أن الكرملين اعتبر الثلاثاء أن المحادثات الجارية مع كييف ليست "جوهرية" بشكل كاف. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين "هناك عملية ما تجري. نريد أن نرى (محادثات) أكثر نشاطا، وجوهرية بدرجة أكبر".وأكد زيلينسكي في المقابلة أن "مسألة القرم ودونباس صعبة جدا للجميع". وفر حوالى 3,5 مليون شخص غالبيتهم من النساء والأطفال، من أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير بحسب للأمم المتحدة.

حركة دبلوماسية

ومن المتوقع أن تشهد نهاية الأسبوع حركة دبلوماسية مكثفة إذ يشارك بايدن الخميس في بروكسل في قمة طارئة لحلف شمال الأطلسي واجتماع لمجموعة السبع وقمة للاتحاد الأوروبي قبل أن يزور الجمعة والسبت بولندا، الدولة الرئيسية لوصول اللاجئين الأوكرانيين.
الكلمات الدالة
جهود إضافية لإنقاذ مدنيين من ماريوبول
(last modified 22/03/2022 04:20:00 م )
by