حداد عام في فنزويلا و تيخيرياس منطقة كوارث

25 شخصا على الأقل لقوا حتفهم، بينما لا يزال 52 في عداد المفقودين بعد أن فاضت 5 أنهار صغيرة في وسط فنزويلا بسبب الأمطار الغزيرة ليل السبت والتي جرفت جذوع الأشجار الكبيرة والحطام من الجبال المحيطة إلى منطقة تيخيرياس، على بعد 67 كيلومترا جنوب غربي العاصمة كراكاس.
 
وتسببت الفيضانات بووقوع أضرار جسيمة لحقت بعدد كبير من المنازل والمتاجر والشركات والأراضي الزراعية. ويشارك نحو 1000 شخص في عمليات الإنقاذ عن الضحايا في المنطقة.
 
وقالت نائبة رئيس فنزويلا ديلسي رودريغيز إن الأمطار التي هطلت خلال 8 أيام فقط تعادل الأمطار التي تسقط على مدى شهر كامل، وأن المضخات المستخدمة لتشغيل شبكة مياه الشرب في المنطقة جرفتها مياه الفيضانات.
 
وأوضحت رودريغيز أن الأولوية تتمثل في تحديد مكان الأشخاص الذين ما زالوا محاصرين تحت الطين والصخور في جميع أنحاء مدينة لاس تيخيرياس، بينما تفقد أفراد الجيش والإنقاذ أيضا ضفاف النهر بحثا عن ناجين.
 
هذا وأعلن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو على تويتر تيخيرياس منطقة كوارث كما أعلن الحداد لمدة 3 أيام.
الكلمات الدالة
حداد عام في فنزويلا و تيخيرياس منطقة كوارث
(last modified 10/10/2022 09:36:00 ص )
by