إحباط هجوم إرهابي في إيسلندا "أكثر دول العالم سلما"


قالت الشرطة الايسلندية الخميس إنها ألقت القبض على أربعة أشخاص في عملية واسعة النطاق مرتبطة بالتحضير "لهجوم إرهابي"، ليكون أول اعتقال مماثل في الدولة الصغيرة.


وأعلن كارل شتاينار فالسون مفوض الشرطة الوطنية الايسلندية للصحافيين "تندرج عمليات الشرطة أمس (...) في اطار تحقيق حول التخطيط لهجوم إرهابي". وذكر المصدر نفسه أن أربعة ايسلنديين في العشرينات من العمر اعتقلوا في كوبافوغور إحدى ضواحي العاصمة ريكيافيك وفي مدينة موسفيلسبير جنوب غرب البلاد في عملية كبيرة شارك فيها نحو 50 عنصرا الأربعاء. وأودع اثنان منهم الحبس على ذمة التحقيق الخميس.

وبينما لا تزال الدوافع غير معروفة، فإن الأهداف كانت "مؤسسات مختلفة" و"مواطني الدولة" بحسب فالسون بما في ذلك البرلمان والشرطة.

وقالت الشرطة إنها تحقق في ما إذا كانت هناك صلات بين الرجال ومنظمات متطرفة وإنها على اتصال بسلطات أجنبية. وأشار فالسون "بحسب علمنا هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إجراء مثل هذا التحقيق (في ايسلندا)".

تصدرت الدولة الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 375 ألف نسمة مؤشر السلام العالمي منذ أن تم إدراجها في التصنيف العالمي عام 2008 على أنها "أكثر دول العالم سلما".

الكلمات الدالة