بعد نفاد الأغذية والسلع .. بايدن يستعد لنشر الحرس الوطني

تقف الولايات المتحدة الاميركية أمام تحد جدي يشكل خطراً على استقرارها وأمنها ما دفع البيت الأبيض الى طرح إمكانية نشر قوات الحرس الوطني لمواجهة العجز الهائل في سلسلة توريد السلع التي ضربت الولايات المتحدة، علي الرغم من أن هذا الخيار يُنظر إليه على أنه غير مرجح.
 
ووفقا لشبكة سي إن إن الأميركية، حثت المجموعة المعنية بإدارة الأزمة، إدارة الرئيس جو بايدن على التفكير في أفكار خارجة عن المألوف لمعالجة العجز الهائل في سلسلة التوريد، والتي تتمثل في تعطل الشحنات، وزيادة التكاليف، وترك بعض أرفف المتاجر فارغة.
 
وردا على سؤال عما إذا كان البيت الأبيض سيدرس إمكانية نشر الحرس الوطني أو البحرية للمساعدة في تفريغ البضائع المكدسة في الموانئ أو قيادة الشاحنات، قال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جين بساكي، "لست هنا لأخذ خيارات من على الطاولة".
 
وأكد مسؤول في البيت الأبيض لشبكة سي إن إن، أن الإدارة تواصل تقييم جميع الخيارات المحتملة لمعالجة ضغوط سلسلة التوريد، بما في ذلك نشر الحرس الوطني.
الكلمات الدالة