"مبادرة السعودية الخضراء": تفاصيل خارطة طريق لمواجهة تغيُّر المناخ وأهدافها

بهدف حماية البيئة والتقليل من آثار التغير المناخي، تواصل المملكة العربية السعودية تفعيل "مبادرة السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء"، التي تأتي ضمن الدائرة الأكبر والأوسع لرؤيتها الاستراتيجية 2030، مستهدفة تحقيق الاستدامة في المملكة، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتخفيض انبعاثات الكربون.

 
والمبادرة التي أطلقها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للسعودية الخضراء، تمثل قفزة هائلة لمبادرة السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، اللتين أعلنتا في مارس/ آذار، وهي جزء من برنامج رؤية المملكة 2030 لإعادة تشكيل اقتصادها، وتضع نفسها في قلب الجهود الإقليمية لتحقيق الأهداف الدولية في المشاريع البيئية.

ما هي مبادرة السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء؟

 
وتسعى المبادرة السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء إلى زراعة 10 مليار شجرة - مثل إعادة تأهيل 200 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، ويمثل الهدف أيضًا 4% من الدافع العالمي لعكس اتجاه تدهور الأراضي و 1% من الجهد العالمي لزراعة تريليون شجرة.
وكجزء من الخطة، ستكون 30% من المملكة (600 ألف كيلومتر مربع) مناطق محمية، وستُبذل الجهود لحماية البيئات الساحلية.
ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر لديها خطة مماثلة للمنطقة، إذ ستعمل المملكة العربية السعودية مع الدول على زراعة 50 مليار شجرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

أهداف المبادرة

 
وكشف محمد بن سلمان عن هدف السعودية بالوصول للحياد الصفري من الانبعاثات الكربونية في 2060، لافتا إلى وجود استثمارات بقيمة 700 مليار ريال لتحقيق أول حزمة من مستهدفات السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء.
ويمكن اختصار أهداف المبادرة في النقاط التالية:
1 - زراعة 10 مليارات شجرة في المملكة العربية السعودية و 50 مليار شجرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.
2 - خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الشرق الأوسط بنسبة 60%.
3- مصادر متجددة لإنتاج 50% من كهرباء المملكة العربية السعودية بحلول عام 2030.
4 - تدوير 94% من القمامة التي تذهب الآن إلى مكب النفايات.
5 - زيادة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% (بما في ذلك النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية).
6 - القضاء على أكثر من 130 مليون طن من انبعاثات الكربون باستخدام تكنولوجيا الهيدروكربون النظيف.
7 - الوصول إلى صافي الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2060.
8 - يهدف برنامج مبادرة السعودية الخضراء" target="_blank">السعودية الخضراء إلى تحقيق أكثر من 278 مليون طن سنويًا في خفض انبعاثات الكربون بحلول عام 2030.
9 - ستنضم المملكة إلى التعهد العالمي بشأن الميثان للمساهمة في خفض انبعاثات غاز الميثان العالمية بنسبة 30% بحلول عام 2030.
10 - توفير الغذاء لأكثر من 750 مليون شخص في العالم من خلال المبادرة.

لماذا تولي السعودية أهمية لهكذا مشاريع؟

 
برنامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030 هو خطة إصلاح وطنية ضخمة تهدف إلى تقليل اعتماد المملكة على عائدات النفط، أحد الجوانب لهذه الرؤية هو حماية البيئة وأهداف المناخ التي تتضمن تنويع إنتاج الطاقة من الوقود الأحفوري إلى المصادر المتجددة.
ولطالما سعت السعودية، باعتبارها أكبر اقتصاد في المنطقة، إلى أن تكون قوة رائدة في تشكيل الشرق الأوسط وتنسيق الاستجابات الإقليمية للأزمات من الصراع إلى الجوع إلى تغير المناخ، وسترسم المبادرات خارطة طريق للدولة والمنطقة لحماية البيئة.
ويرى السعوديون في هذه المبادرة خطوة مهمة كون المملكة تكثف جهودها لزيادة الوعي بالقضايا البيئية وهي جادة في الحفاظ على الطبيعة والتنمية المستدامة.
الكلمات الدالة