مجزرة تدمي المكسيك.. هكذا اقتحموا المكان وأمطروا الضحايا بالرصاص!

عناصر من الشرطة المكسيكية (أرشيف)

قتل عشرة رجال برصاص مسلّحين أطلقوا النار عليهم داخل صالة للبلياردو في غواناخواتو، الولاية الواقعة في وسط المكسيك والتي تشهد أعلى مستوى من أعمال العنف، بحسب ما أفادت السلطات الخميس.
 
وقالت النيابة العامة في الولاية إنّ المجزرة وقعت مساء الأربعاء في مقاطعة تاريمورو، مشيرة إلى أنّ تسعة من القتلى عُثر عليهم جثثاً هامدة داخل الصالة، في حين أصيب العاشر بجروح نُقل على إثرها إلى المستشفى حيث فارق الحياة.

"هجوم جبان"

وفي تغريدة على تويتر، ندّد دييغو سينهو رودريغيز حاكم غواناخواتو بـ"الهجوم الجبان"، واعداً بإعادة فرض النظام في الولاية.
وغواناخواتو، الولاية الصناعية المزدهرة، أصبحت الأكثر عنفاً في المكسيك بسبب الصراع الدائر فيها بين عصابتي "سانتا روزا دي ليما" و"خاليسكو نويفا جينيراسيون" اللتين تنشطان خصوصاً في مجالي تهريب المخدّرات وسرقة الوقود.
الكلمات الدالة