نجل المتحدث باسم الكرملين يرفض تلبية نداء التعبئة ومحادثة تورطه


دافع المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الخميس عن نجله نيكولاي المتّهم برفض تلبية نداء التعبئة للقتال في أوكرانيا، وذلك عقب نشر محادثة هاتفية انتشرت على نطاق واسع على الانترنت.


في هذا الفيديو الذي ضجّت به مواقع التواصل الاجتماعي، يتّصل مدوّن مباشرةً بنجل المتحدث الروسي، مدّعيًا أنه مجنّد في الجيش مكلّف الاتصال بعناصر الاحتياط الذين أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة جزء منهم.

والمدوّن يُدعى دميتري نيزوفستيف وهو مذيع في قناة على منصة يوتيوب أنشأها أنصار المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني. يقول نيزوفستيف في الفيديو لنجل المتحدث الروسي، "أُرسل اليكَ طلب استدعاء اليوم". ويضيف المدوّن بنبرة جديّة لجعل الخدعة ذات صدقية، "في الأعلى هناك رقم يجب أن تتصل به ويجب أن تحضر غدًا عند الساعة العاشرة صباحًا إلى مركز استدعاء".

في البداية، يبدو نيكولاس بيسكوف البالغ 32 عامًا، مرتبكًا قبل أن يؤكد "بالطبع لن آتي غدًا عند العاشرة صباحًا"، ملمحًا إلى أنه لن ينضمّ إلى صفوف الجيش. وقال "إذا كنتم تعرفون أنني السيّد بيسكوف، يجب أن تفهموا أنه ليس صحيحًا أن أكون هناك"، مضيفًا "سأحلّ المسألة على مستوى آخر". ثم تابع قائلاً "ليس لديّ أية مشكلة في أن أدافع عن الوطن. لكن يجب أن أفهم أولًا ما هو ممكن بالنسبة إليّ".

وردًا على سؤال بشأن هذا الفيديو، أكد دميتري بيسكوف للصحافيين أنه "على علم" بالأمر لكنه أشار إلى أن "النصّ الكامل (للمحادثة) لم يُنشر".

وأعلن بوتين الأربعاء "تعبئة جزئية" تشمل 300 ألف مواطن من الاحتياط لديهم "خبرة عسكرية". ويخشى عدد كبير من الروس إعلان تعبئة أكبر.