نقاش أميركي - صيني بشأن روسيا وأوكرانيا: "انحياز مقلق"

مدّدت المحادثات الروسية - الأوكرانية لجولة جديدة الثلاثاء، في بارقة أمل خافتة مع اتساع نطاق الهجوم الروسي في كل أنحاء أوكرانيا في الساعات الاخيرة.
 
وفي سياق متصل، لم يسهم لقاء رفيع المستوى في روما بين مسؤولَين أميركي وصيني في خفض التوتر حول أوكرانيا. وبعيد اللقاء، قالت مسؤولة أميركية كبيرة، إن "انحياز" الصين إلى روسيا "مقلق للغاية".
اللقاء تم بين مستشار الأمن القومي الأميركي جايك ساليفان، وكبير مسؤولي السياسة الخارجية في الحزب الشيوعي الصيني يانغ جيشي، في روما، حيث أجريا "نقاشا جوهريا حول حرب روسيا على أوكرانيا"، وفق ما أفاد البيت الأبيض في بيان مقتضب.
وأضاف البيان أنهما شددا "على أهمية الحفاظ على قنوات تواصل مفتوحة بين الولايات المتحدة والصين"، في وقت تصعد واشنطن ضغوطها على بكين التي تمتنع حتى الآن عن مطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسحب قواته من أوكرانيا.
وكانت روسيا بدأت عملياتها العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي، ولم تفضِ جولات المفاوضات بين موسكو وكييف إلى وقف لإطلاق النار، لكن الآمال لا تزال معلقة على الجولة الرابعة التي بدأت الاثنين، بشأن التوصل إلى حل رغم توسع رقعة الصراع.
الكلمات الدالة