رسميًا.. الرباط عاصمة الثقافة لدول العالم الاسلامي لعام 2022

أعلن وزير الشباب والثقافة والتواصل المغربي والمدير العام لمنظمة "الإيسيسكو"، عن اختيار عاصمة المملكة المغربية، الرباط، رسميًا عاصمة للثقافة لدول العالم الإسلامي لعام 2022. وعلّق الوزير المهدي بنسعيد قائلًا: "إعلان الرباط عاصمة لدول العالم الإسلامي هو تشريف لعاصمة المملكة، وسيتم وضع برامج مشتركة بإشراك مختلف القطاعات، لتكون الرباط فعلا في مستوى الحدث على أمل عودة الحياة الثقافية والأنشطة إلى مختلف المدن المملكة وليس عاصمتها فقط". واعتبر الوزير ان هذا الاختيار سيساهم في اعادة إحياء الأنشطة الثقافية في المملكة وفي المدينة بشكل خاص بعد ان تراجعت خلال السنتين الماضيتين بسبب جائحة كورونا. من جانبه، اعتبر المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، سالم بن محمد المالك، ان اختيار الرباط "يضعنا أمام تحد كبير لكي تظهر هذه المدينة الواعدة، مدينة الأنوار والمعرفة، كما يجب أن تكون أي عاصمة ثقافية لدول العالم الإسلامي". هذا واعلن عن عقد لقاء تشاوري يوم 22 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، لوضع الخطوط العريضة ورؤية خاصة لجعل الرباط فعليًا عاصمة لدول العالم الإسلامي. وأوضح المالك أن اختيار الرباط عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2022، "هو شيء بسيط لرد الدين لهذه المدينة العتيقة التي تحتضن مقر منظمة الإيسيسكو". وجاء هذا الإعلان خلال ندوة صحفية مشتركة عقدها المدير العام لمنظمة الإيسيسكو مع وزير الشباب والثقافة والتواصل، السيد محمد المهدي بنسعيد، عقب مباحثات أجرياها بمقر الوزارة بالرباط.