طهران تنتقد تصريحات أبو الغيط وتتحدث عن العلاقة مع الإمارات والسعودية

علقت طهران، الاثنين، على تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، حول أن "إيران تهدف إلى بسط سيطرتها على مضيقي هرمز وباب المندب".
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، تعليقا على تصريحات أبو الغيط: "الطرف الوحيد الذي ينتفع بتصريحات كهذه هو الكيان الصهيوني، وندعو للتركيز على الأمور المرتبطة بالعالم العربي بدلا من هذه التصريحات".
وأضاف زادة: "ندعو جامعة الدول العربية للعمل على الوحدة بدلا من التصريحات الموجهة"، حيث كان أبو الغيط، قد قال إن "إيران تهدف إلى بسط سيطرتها على مضيقي هرمز وباب المندب، سواء بشكل مباشر أو عبر الميلشيات التي تمولها".
وأكمل: "أدعو دول الجوار الى التركبز على تصحيح سياساتهم الخاطئة و الابتعاد عن التصريحات غير الناضجة".
وفي سياق متصل، قال خطيب زادة: "بالرغم من الملفات الخلافية مع بعض دول المنطقة نحاول التركيز على سياسة حسن الجوار، وهذا ينطبق على علاقاتنا مع الإمارات... لدينا علاقات اقتصادية مميزة مع الإمارات ونهتم بتعزيز العلاقات معها في الملفات السياسية والأمنية".
وعن العلاقة مع السعودية، قالت الخارجية الإيرانية: "السعودية تعلم مستوى علاقاتنا مع دول الخليج ودول المنطقة، وندعوها للعودة إلى إطار التعاون والمناسبات الإقليمية".
وفي إطار الحديث عن آخر التطورات في المفاوضات النووية، قال زادة: "ستستأنف محادثات فيينا نهاية هذا الأسبوع وسيتم تأكيد الموعد المحدد من خلال تشاور باقري ومورا".
واستطرد: "في هذه الجولة لم نكتف بالخطوط العريضة، وقدمنا اقتراحاتنا التفصيلية بخصوص مختلف القضايا"، مشيرا إلى أنه "من المبكر أن نتحدث عن فشل أو نجاح المفاوضات".
وتابع: "لم نتوقع أن نصل إلى النتيجة في بداية هذه الجولة، وهناك الكثير من القضايا العالقة التي يجب ان نناقشها".
الكلمات الدالة