في العراق: مفوضية الانتخابات تكشف تفاصيل الطعون!

على وقع الاحتجاجات الرافضة لنتائج الانتخابات التشريعية في العراق والتي بلغت حد المواجهات في الشارع، أكدت المتحدّث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق جمانة غلاي، أن المفوضية قامت بإعادة عدّ وفرز الأصوات لغالبية المحطات الانتخابية المطعون بها ولم يتبقى لديها سوى محافظة البصرة، لافتة إلى أن النتائج لن تحدث تغييرات مؤثرة على الخارطية النيابية البرلمانية والسياسية في البلد.
 
واضافت الغلاي، بأنه "عندما تكتمل إعادة عد وفرز المحطات المطعون بها والتي يقترب عددها من 2000 محطة سيرفع مجلس المفوضين تقريراً الى الهيئة القضائية للانتخابات لغرض البت في هذه الطعون، وتنتهي هذه المرحلة ويعلن المجلس عن الفائزين بانتخابات مجلس النواب العراقي، لتصادق المحكمة الاتحادية على النتائج النهائية".
وذكرت الغلاي أن المفوضية ستنتهي اليوم من عملية العدر والفرز في محافظة نينوى والتي فيها 253 محطة فتحت لهذا الغرض، وفي ذي قار 8 محطات، في كركوك 19 محطة، وأيضاً في صلاح الدين 169 محطة تم العد والفرز اليدوي فيها.
 
الغلاي قالت إنه "بقيت مرحلة أخيرة وستنتهي قريباً باتمام عمليات العد في البصرة، وقد يكون هناك رأي آخر لمجلس المفوضين حول المحطات المطعون بها". وعن الموعد الذي ستعلن فيه المفوضية النتائج النهائية، أوضحت الغلاي أنه "إذا انهت المفوضية العد والفرز اليدوي في كامل المحطات في هذه الأيام، لدى الهيئة القضائية للانتخابات 10 أيام لغرض البت في هذه 0الطعون، وعند البت بها سننتظر الهيئة القضائية ورأيها حول عملية العد والفرز وفيما إذا كانت ستطلب إعادة عد وفرز الأصوات في محطات أخرى".
 
وأشارت الغلاي الى أن جميع المحطات التي أعيد فتحها تقريباً وجرى العد والفرز اليدوي كانت نتائجها متوافقة، مردفة: "ليس هناك تغييرات مؤثرة في الخارطة النيابية أو السياسية، النتائج كانت أغلبها متوافقة مع النتائج الأولية".
 
وقالت المتحدثة باسم المفوضية إن "كل الطعون الأخيرة التي قدمت تم فتح المحطات على أساسها بعد تبليغ المرشحين والأحزاب بضرورة الحضور لغرض الوقوف على عملية العد والفرز اليدوي فيها، وهناك مراقبين محليين ودوليين حضروا العملية وهي تمت امام انظار الجميع"، مشيرة الى انه "هذه هي المرحلة الوحيدة في مجلس المفوضين التي اجريت فيها عملية العد والفرز اليدوي امام انظار المراقبين الدولين والمحليين والإعلام والمرشحين والوكلاء" بخلاف الانتخابات السابقة.
 
الغلاي بيّنت أن "المفوضية قامت بعد وفرز أكثر من 25% من المحطات الانتخابية، اي أكثر من 15 ألف محطة، والنتائج كانت متوافقة تقريباً وليس هناك تغييرات كبيرة قد تؤثر في نسب اصوات المرشحين، وهذه النسبة تعد جيدة".
الكلمات الدالة