في العراق : أزمة الكتب المدرسية الى الحل

علقت وزارة التربية العراقية، الثلاثاء، على ازمة شحة كتب المناهج المدرسية مع بدء العام الدراسي الجديد، مؤكدة أن الازمة ستنتهي خلال الايام الاولى من شهر نوفمبر / تشرين الثاني الجاري. وقال وكيل وزارة التربية للشؤون العلمية عادل ناجح البصيصي، إن الوزارة دخلت بتعاقدات مع شركات القطاع العام والخاص، مبيناً أن فترة انجاز تلك التعاقدات تتراوح بين 45-60 يوماً حسب الطاقة الاستيعابية والانتاجية للشركات. وأضاف أن المطابع قامت بتجهيز مخازن وزارة التربية بالكتب المنجزة، موضحاً الوزارة بدورها فاتحت المديريات العامة ببغداد والمحافظات، والتي بدأت بدورها أخذ حصتها من الكتب الدراسية. واشار إلى أن نسبة التجهيز للمديريات تتراوح بين 50-60% حسب تجهيز المطابع وتوفر الكتب في مخازن وزارة التربية، مضيفاً أن المديريات العامة ستقوم بايصال الكتب الدراسية إلى المدارس وفق جداول ليكون توزيعها على المدارس الابتدائية والمتوسطة والاعدادية. وبين وكيل وزارة التربية، أن هذا الملف سينتهي في الايام الأولى من شهر تشرين الثاني الجاري، إن سارت الامور حسب مواقيت العقود المبرمة مع شركات القطاع العام والخاص لطباعة الكتب الدراسية. وانطلق الاثنين (الاول من تشرين الثاني الجاري) العام الدراسي الجديد في العراق بدوام حضوري بعد انقطاع دام عامين بسبب جائجة كورونا. ويشكو اولياء امور التلاميذ والطلبة من "شحة" في توزيع الكتب المدرسية الجديدة، مشيرين إلى أن غالبية المدارس قد وزعت كتباً "قديمة وممزقة". وبحسب مسؤولين فقد كلفت طباعة الكتب المدرسية هذا العام نحو 70 مليار دينار عراقي.
في العراق : أزمة الكتب المدرسية الى الحل
(last modified 02/11/2021 03:40:00 م )
by