في حمى السباق الانتخابي.. من يضمن حقوق الأقليات في العراق؟

حدّد قانون الانتخابات العراقية الجديد كوتا لمراعاة حق الأقليات الدينية في المشاركة السياسية. فمن أصل 329 مقعداً نيابياً
9 مقاعد خصصت لأربع فئات مختلفة من الأقليات ذكرها الدستور.
5 مقاعد للمكون المسيحي ،1 مقعد لكل من المكون الشبكي والأزيدي والصابئي بالاضافة إلى الفيلي وأعطى الحق لجميع
أبناء الدائرة بانتخابهم مع تهميش باقي الأقليات بالتمثيل.
لكن قرار المكوّنات الصغيرة ليس في يدها فعلياً فكثرة عدد مرشحي كل أقلية يشتت أصوات ناخبيها ويتيح للأحزاب الكبيرة النافذة
الهيمنة على ممثليها وعلى قرارها في البرلمان.
اللافت أنه في بلد يعاني من الانقسامات الداخلية وضع القانون الانتخابي الجديد ما يشبه تطبيعاُ رسمياً للحدود الادارية الطائفية
قد يزيد من الانقسامات.
فهل اقترب العراق من تكريس الفيدرالية؟
الكلمات الدالة