في ختام زيارته الاولى بعد القطيعة ... هذا ما أكده ولي العهد السعودي لقطر!

في ختام زيارته إلى الإمارة الخليجية للمرة الأولى منذ القطيعة بين الدولتين في 2017 وبعد المصالحة التي حصلت مطلع العام 2021، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "متانة العلاقات" بين بلاده وقطر .

 
وبعث الأمير محمد برقية إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تؤكد "متانة العلاقات الأخوية بين بلدينا، والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في المجالات كافة".
ووصل ولي العهد السعودي الأربعاء إلى قطر في إطار جولة خليجية، والتقى الشيخ تميم حيث بحثا "مناقشة سبل دعم وتعزيز العمل الخليجي المشترك بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة، إضافة إلى بحث أبرز المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك"، بحسب وكالة الانباء القطرية.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في حزيران/يونيو 2017، متهمة إياها بالتقرب من إيران وبدعم منظمات إسلامية متطرفة، الأمر الذي نفته الدوحة.
وأعيد فتح الحدود مع قطر بعد مصالحة حصلت في منطقة العُلا السعودية في كانون الثاني/يناير 2021.
وتأتي هذه الجولة قبل قمة لمجلس التعاون الخليجي تستضيفها الرياض في منتصف كانون الأول/ديسمبر.
وغادر ولي العهد الدوحة متوجها إلى البحرين، بحسب وكالة الانباء السعودية.
وتأتي جولة بن سلمان في خضم زخم دبلوماسي لحل الخلافات الإقليمية، خاصة مع إيران وتركيا. وقد قام الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بزيارة ليومين إلى قطر هذا الأسبوع لإجراء محادثات.
كما ظهرت مؤشرات هذا العام على تحسن العلاقات بين السعودية وإيران، مع إجراء جولات من المحادثات منذ نيسان/أبريل بهدف تحسين العلاقات.
الكلمات الدالة