في مصر.. جدل بعد وفاة حامل رفضوا منحها عطلة مرضية

الصيدلانية اسراء سامي ... ليست المرأة الاولى ولن تكون الاخيرة من اللواتي يخسرن حياتهن نتيجة تعنت تختلف عناوينه وهذه المرة لعدم اعطائها وهي حامل اجازة مرضية إثر مضاعفات ألمت بها من جراء اصابتها بفيروس كورونا.

غضب كبير

"أنا بموت. إنّا لله وإنّا إليه راجعون". هذا المنشور الاخير لاسراء عبر فايسبوك كان كافيا لتضج مواقع التواصل الاجتماعي بمواقف الاستنكار والشخب. وأثارت الواقعة غضبًا كبيرا وطالبت نقابة الصيادلة في الشرقية بالتحقيق الفوري ومحاسبة المسؤولين الذين تسببوا نتيجة الروتين والاهمال والتعنت في وفاة الشابة التي لا يتجاوز عمرها 35 عاماً. وفي تفاصيل الفاجعة، كانت اسراء تعمل صيدلانية في احدى مستشفيات مدينة الزقازيق شمال القاهرة، وهي بحسب زملائها واصدقائها تتمتع بشخصية خلوقة وطيبة ومعروفة بنشاطها وطاقتها الايجابية. بعد اصابتها بفيروس كورونا، ذكرت في العديد من منشوراتها عبر "الفايسبوك" وضعها الصحي وتعنت المستشفى التي تعمل بها في اعطائها اجازة، على الرغم من حفظ القانون الساري المفعول بعد جائحة الكورونا حق المرأة الحامل بالحصول على إجازة بسبب مناعتها الضعيفة.

ماذا حدث مع اسراء قبل مفارقتها الحياة؟

وفي تصريح لوكيل وزارة الصحة في الشرقية قال: لا يمكن منع اي موظف من الحصول على إجازة، واسراء توجهت لأخذ الإجازة الاستثنائية يوم 23 أغسطس/ اب لأنها حامل وحصلت عليها من المديرية، لكنّ من غير الواضح بعد ما الذي حدث في التأمين الصحي". لكن الدكتور جمال سلامة مدير فرع التأمين الصحي في الشرقية، أكد بدوره أنّ اسراء حصلت على الإجازة التي قدّمتها في اليوم عينه وقد تم ارسال تقرير لجنة الإجازات التابعة للمديرية إلى النيابة العامّة بشأن الواقعة وأنّ النيابة العامة طلبت ردا من التأمين الصحي نافيًا ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماع عن اصرار الموظف عدم اعطائها الاجازة المطلوبة.

ارتفاع ملحوظ بالاصابات

هذا وتشهد مصر منذ أسابيع ارتفاعًا ملحوظًا للإصابات بفيروس كورونا، وتوقعت السلطات الصحية ازدياد عدد الاصابات اكثر مع اقتراب دخول البلاد في مدار الموجة الرابعة من الجائحة. ودعت الوزارة المواطنين إلى ضرورة التسجيل عبر موقعها لتلقي اللقاح مشيرة الى ارتفاع معدلات الشفاء من كورونا داخل مستشفيات العزل الصحي على مستوى المحافظات. وحثت وزارة الصحة المواطنين على الالتزام بالاجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.
الكلمات الدالة