قريبا... تركيا تختبر مُسيّرتين تعملان إنطلاقاً من البحر

أعلن خلوق بيرقدار الرئيس التنفيذي لشركة التكنولوجيا الدفاعية التركية ‏‏(بايكار) أن الشركة ستجري قريبا تجارب طيران ‏لطائرتين مُسيرتين جديدتين، من شأنها توسيع قدرات الطائرات المُسيرة ‏التركية من العمليات البرية إلى العمليات البحرية.‏
 
وكانت الطائرات المُسيرة لشركة بايكار حاسمة في حربَيّ أذربيجان ‏وليبيا.‏ وقال بيرقدار، وهو أحد مهندسين أخوين يديران بايكار، إن الطائرتين ‏الجديدتين، اللتين سيتم اختبارهما في العامين المقبلين وستكون لهما قدرة ‏على الإقلاع من سفينة تابعة للبحرية التركية، قيد الإنتاج حاليا.‏
 
وكان نشر تركيا للطائرة المُسيرة طراز بيرقدار تي.بي2 عنصراً رئيسياً ‏في الصراعات في كل من سوريا والعراق وليبيا وأذربيجان مما سلّط ‏الضوء على شركة بايكار وحولها إلى مُصّنع ومُصّدر كبير.‏ وأوضح بيرقدار أن الشركة وقّعت الآن صفقات تصدير مع 13 دولة ‏بينها اتفاق إنتاج مشترك مع أوكرانيا، حيث تساعد منتجاتها في إعادة ‏تشكيل أسلوب خوض الحروب الحديثة.‏
 
وبحسب محللين فإن حجم برنامج الطائرات المُسيرة التركية يجعلها ‏ضمن أكبر أربعة منتجين في العالم إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل ‏والصين.‏ وأضاف بيرقدار لوكالة "رويترز"، على هامش معرض دفاعي في ‏اسطنبول "أنظمة الطائرات الذكية المُسيرة، تقنية رائدة غيّرت مشهد ‏استعراض القوة".‏ وتابع "نظرا لأن الجميع يتحدثون عن كيفية تغيير تكنولوجيا الطائرات ‏المُسيرة للنظريات القتالية ... فإن أحد أهدافنا التالية هو الطائرة المُسيرة ‏تي.بي3، القادرة على الإقلاع والهبوط على أناضول"، في إشارة إلى ‏حاملة الطائرات التركية الخفيفة.‏
الكلمات الدالة