كيف إنعكس ارتفاع أسعار النفط على البورصات في الخليج؟

ارتفعت معظم أسواق الأسهم في الخليج الاثنين، مواصلة مكاسبها التي حققتها في الجلسة السابقة مع ارتفاع أسعار النفط.
وارتفعت أسعار النفط، التي تعد محركا رئيسيا لأسواق المال في الخليج، بأكثر من دولار للبرميل، بعد أن رفعت السعودية أسعار تصدير نفطها الخام لآسيا والولايات المتحدة، وبعد أن بدا أن المحادثات الأمريكية الإيرانية غير المباشرة الرامية لإحياء الاتفاق النووي بلغت طريقا مسدودا.
وصعد مؤشر السوق السعودية 0.8 في المئة، بفضل ارتفاع سهم مصرف الراجحي 2.9 في المئة، وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" 2.2 في المئة.
وفي أبو ظبي ارتفع مؤشر السوق 0.7 في المئة، وصعد سهم مجموعة الإمارات للاتصالات ثلاثة في المئة ليواصل مسيرته لتحقيق تاسع زيادة في آخر عشر جلسات تداول.
فيما زاد مؤشر دبي الرئيسي 1.5 في المئة بفضل ارتفاع سهم إعمار العقارية القيادي 1.9 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 1.6 في المئة.
وزاد مؤشر سوق الدوحة 0.1 في المئة في اتجاه قاده ارتفاع سهم مسيعيد للبتروكيماويات 1.6 في المئة.