"لكمة" جديدة للعدالة في إيران

أعلنت منظمات حقوقية غير حكومية، عن صدور حكم الاعدام في إيران بحق ملاكم شارك في احتجاجات عام 2019، وذلك بعد 15 شهرًا من إعدام المصارع الشاب، نافيد أفكاري، ما أثار استياءً دوليًا.
 
وفي التفاصيل، حُكم على محمد جواد فافائي ثاني، 26 عامًا، بالإعدام بتهمة إشعال حرائق وتدمير مبان حكومية، وفقًا لمنظمة حقوق الإنسان الإيرانية (IHR) ومقرها النروج. وهو قد أودع السجن في شباط/فبراير عام 2020، لمشاركته في تظاهرات في تشرين الثاني/نوفمبرعام 2019، احتجاجاً على زيادة مفاجئة في أسعار الوقود.
 
هذا وأكد محاميه باباك باكنيا، الحكم على تويتر معلناً عزمه استئنافه أمام المحكمة العليا. و تضامناً، ظهر على تويتر وسم "انقذوا محمد جواد" #SaveMohammadJavad الذي يدعو السلطات لإنقاذ جواد من الموت.
 
وتتشابه قضية الملاكم، مع مصير المصارع نافيد أفكاري البالغ من العمر 27 عامًا، الذي أُعدم شنقًا في أيلول/سبتمبر عام 2020، رغم التنديد الدولي والدعوات لحظر إيران من المشاركة في المباريات الرياضية.
الكلمات الدالة