ما حجم جرائم العملات الرقمية؟

"البتكوين" العملة الرقمية الأولى في العالم والتي اكتسحت الأسواق منذ 11 سنة ولا يزال حضورها قوياً. وتحتلّ الولايات المتّحدة أعلى حصّة بين دول العالم في تعدين "بتكوين"، تليها كازاخستان مع 18% وبعدها تحتلّ روسيا المرتبة الثالثة بحصة 11.23%.
 
ولعلّ أهمية هذه العملة تترجم بتقلّبات أسعارها بعد التطورات الأخيرة التي حصلت في كازخستان والتداعيات المؤثرة على أسعار الـ"بتكوين" ومنها على باقي أسعار العملات المشفّرة المتداولة حول العالم.

مكاسب استثمارية

 
يستثمر كثيرون في العملة الرقمية الـ "بتكوين" بعقلية الربح السهل، ويعتبر أن شراء العملة قد يحققّ لهم ربحا مضاعفا بعد بضعة أشهر أو أسابيع. وهذه العملة قد تشكل علامة فارقة بين عالم اليوم والسنوات القليلة المقبلة، لكن بشرط أن يتعلم الناس بشكل أفضل مبادئ الاستثمار في هذا المجال، ومعرفة أن الهدف من إنشاء العملات الافتراضية للمضاربة أو كسب المال بسهولة.

تشريع التداول بها

 
أصبحت البتكوين بديلا جيدا للمستثمرين ، وهي عملة قابلة للتداول وتستخدم لإجراء المعاملات الدولية من دون الحاجة إلى وسطاء، وقد أصبحت جذابة بشكل متزايد السنوات الأخيرة. ويعتبر حلّ جيد للحفاظ على القيمة تحسباً لارتفاع معدلات تضخم العملات التقليدية، حيث يتميز البتكوين بالانكماش، وهو ما يجعله ضمانة للقيمة مستقبلا.
وتملك البتكوين قيمة كبيرة في السوق، في أي وقت يمكنك استبدال البتكوين بالدولار وشراء ما تريده فيما بعد. ويوجد الآن سوق واسع تستخدم فيه العملات المشفرة،
وقد بدأت العديد من الشركات بالفعل في التعامل بالبتكوين. على سبيل المثال، يمكنك شراء تذاكر طيران أو القيام بحجز فندق أو تناول العشاء في أحد المطاعم والدفع بالبتكوين. ووفقا لمؤسسة "كولومبيا فينتك" (Colombia Fintech)، حيث تقبل أكثر من 20 شركة ومؤسسة في كولومبيا -على سبيل المثال- عملة البتكوين، في مجالات مثل السياحة وإعداد الطعام والخدمات الرقمية. ويقدر حجم التداول اليومي بنحو 500 ألف دولار.

جرائم العملات الرقمية

في الموازاة، كشف تقرير لإحدى شركات الاستشارات عن وصول القيمة الإجمالية لجرائم العملات الرقمية في العالم -خلال العام الماضي- إلى مستوى قياسي قدره 14 مليار دولار تقريبا، بما يمثل أقل من 1% من إجمالي حجم تعاملات العملات الرقمية المشفرة خلال العام نفسه.
وبحسب تقرير تشين أنلاسيز (Chainalysis) بعنوان "تقرير جرائم العملات الرقمية 2022" فإن إجمالي حجم التعاملات بالعملات الرقمية في العالم ارتفع خلال العام الماضي بنسبة 500% مقارنة بعام 2021 إلى 15.8 تريليون دولار، مقابل 0.15% من هذه التعاملات التي تمت لأغراض غير مشروعة.
يقول كيم جراور رئيس إدارة الأبحاث بهذه الشركة إن قيمة جرائم العملات الرقمية وصلت إلى مستوى قياسي من الناحية المطلقة، لكن نسبتها إلى إجمالي حجم تعاملات هذه العملات العام الماضي تراجعت لأقل مستوى لها على الإطلاق.
وأضاف أن السبب وراء ذلك هو النمو الفائق للتعاملات المشروعة للعملات الرقمية، مقارنة بمعدل نمو الأنشطة غير المشروعة.
الكلمات الدالة