مجلس الأمن يطالب بوقف تسليح العصابات في هايتي

تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، قرارا اعدته الولايات المتحدة والمكسيك يدعو الدول الأعضاء في المنظمة إلى منع نقل أسلحة خفيفة إلى العصابات المنتشرة في هايتي، لكن من دون الذهاب إلى حد فرض حظر، خلافا لما طالبت به الصين بشدة خلال هذا الأسبوع.
 
ويدعو النص "الدول الأعضاء إلى حظر نقل أسلحة خفيفة وذات عيار صغير وذخيرة إلى جهات غير حكومية تشارك في عنف العصابات أو الأنشطة الإجرامية أو انتهاكات حقوق الإنسان في هايتي، أو تدعمها" واعتبرت الصين التي دعت إلى فرض حظر على الأسلحة الصغيرة في هايتي أن "هذا القرار يشكل إنذارا" للعصابات.
 
وقال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون بعد التصويت إن عقوبات فردية يمكن أن تُفرض في غضون 90 يوما بموجب القرار ضد قادة هذه العصابات. وأضاف أن النص "كان يمكن أن يكون أفضل" لكنه "خطوة جيدة في الاتجاه الصحيح".
 
وطوال الأسبوع، بذلت بكين مساعيَ من أجل تشديد لهجة النص الذي اقترحته الولايات المتحدة والمكسيك واعتُبر ضعيفًا جدا خصوصا وسط غرق هايتي في أزمة.
الكلمات الدالة
مجلس الأمن يطالب بوقف تسليح العصابات في هايتي
(last modified 16/07/2022 06:33:00 ص )
by