احتراق 40 قمرا صناعيا

تعرضت شركة "سبيس إكس" التي أسّسها الملياردير إيلون ماسك لأكبر خسارة جماعية لأقمار صناعية تتسبب بها عاصفة مغناطيسية واحدة نجمت العاصفة عن تدفق إشعاعي ضخم من الشمس دمر ما لا يقل عن 40 قمر من بين أحدث دفعة من أقمار "سبيس إكس" الصناعية التي تضم 49 قمراً ضمن شبكتها لاتصالات الانترنت "ستارلينك".
مشغّلو شبكة ستارلينك حاولوا توجيه الأقمار إلى "وضع آمن" للتحليق بشكل يسمح بتقليل السحب إلا أن تلك الجهود أخفقت مع معظم الأقمار الصناعية مما دفعها للانزلاق إلى مستويات أدنى من الغلاف الجوي حيث احترقت عند العودة. وقال جوناثان ماكدويل عالم الفيزياء الفلكية بمركز هارفرد سميثسونيان، "هذا أمر لم يسبق له مثيل على حد علمي. هذه أكبر خسارة منفردة من الأقمار الصناعية بسبب عاصفة شمسية وأول تعطيل جماعي لأقمار نتيجة زيادة كثافة الغلاف الجوي".
أطلقت "سبيس أكس" مئات الأقمار الصناعية الصغيرة إلى المدار منذ عام 2019 في إطار شبكة ستارلينك لخدمات الانترنت فائق السرعة حيث غرّد ماسك على "تويتر" في 15 يناير /كانون الثاني 2022 بأن الشبكة تضم 1469 قمرا نشطا، وأن 272 تنتقل إلى مدارات التشغيل.
الكلمات الدالة